قصة عامل في جامعة الفيوم.. وجد  400 ألف جنيه فكرموه بهذه الطريقة   


كرم الدكتور محمد سعيد أبو الغار، القائم بأعمال رئيس جامعة الفيوم ونائب رئيس الجامعة لشؤون خدمة المجتمع وتنمية البيئة، عامل النظافة الامين قرني علي عبد التواب، والذي كان قد وجد مبلغ ٤٠٠ ألف جنيه أثناء عمله فعزم علي تسليمها إلى الشرطة .
رغم أنه رجل بسيط ، لكن الرجال لا تقاس بالمظاهر وإنما بالأفعال، فعم قرني لم تبهره المادة بزخرفها رغم عوزه، في وقت تنهش فيه الظروف القاسية بأنيابها في جسده، تاركه على وجهه علامات الزمن ، لم يقبل العامل البسيط ، أن يأخذ المبلغ المالي الكبير لنفسه بل عزم علي تسليمه للشرطه ، ضاربا بذلك مثالا للامانه يحتذي به .

وكانت المفاجأة أن اكتفت المسئولون بتكريمه ومنحه درع الجامعة، في وقت ربما يكون العامل أحوج إلى جنيه واحد من هذه الأموال التي سلمها لأمانته ونزاهته .

الغريب أن نائب رئيس الجامعة قال في كلمته أنه  يجب الاهتمام بهذه النماذج وإلقاء الضوء عليها وتشجيعها ليصبحوا مثل أعلى يحتذي به لغيرهم من الأشخاص، مؤكدا أن الوطن ينهض بسواعد أبنائه المخلصين على اختلاف مجالاتهم في كافة المستويات.

جاءت كلمة نائب رئيس الجامعة بهذه الطريقة، ولم يلتفت إلى أن أمثال هؤلاء لابد من تكريمهم بأشياء مادية، نقدية أو عينية تشجيعا لهم على أمانتهم.

error: الموقع محمي