عاجل

الأرز والمكرونة تسببان الوفاة بهذه الطريقة


تعد المكرونة أو الأرز من أساسيات وجبات اللحوم، فقليلا ما نجد مائدة بها لحوم تخلو منهما ، إذ أن لهما جماهيرهم العاشقة. حيث يلجأ الكثيرون للاحتفاظ بالأرز والمكرونة الفائضين من وجبة الغداء أو العشاء لتناولهما في يوم آخر.

وحذر أنوكريتي ماتور، الباحث في التكنولوجيا الحيوية في الجامعة الوطنية الأسترالية، في دراسة حديثه له، أن أكلهم بائت يسبب العديد من الأضرار، وذكر ان هناك بكتيريا تسمى Bacillus cereus، يمكنها العيش في التربة أو الطعام أو في القناة الهضمية.
وبين “ماتور”، أن الموائل الطبيعية المعروفة لبكتيريا B. cereus واسعة النطاق، حيث تنشط في التربة والحيوانات والحشرات والغبار والنباتات، حسب مجلة Natur Microbiology.

وحذر الباحث في التكنولوجيا الحيوية، من تكاثر البكتيريا عبر الاستفادة من العناصر الهامة من المنتجات الغذائية، بما في ذلك الأرز ، منتجات الألبان ، الأطعمة المجففة ، الخضروات والتوابل.

بعض سلالات هذه البكتيريا مفيدة للبروبيوتيك، لكن البعض الآخر يمكن أن يعطيك نوبة سيئة من التسمم الغذائي إذا أعطيت القدرة على التكاثروالنمو كما هو الحال عند تخزين الطعام في ظروف خاطئة.

وفي عام 2005 تم تسجيل حاله من قبل مجلة علم الأحياء الدقيقة السريرية ، حيث أصابة خمسة أطفال من عائلة واحدة بالمرض من تناول سلطة مكرونة عمرها 4 أيام ، حيث جرى تحضير سلطة المكرونة يوم الجمعة، ونُقلت مع الأفراد إلى نزهة يوم السبت. وبعد عودتهم من النزهة، خُزّنت المكرونة في الثلاجة حتى مساء الاثنين، ثم تناولوها الأفراد على العشاء. وفي تلك الليلة، بدأ الأطفال في التقيؤ ونُقلوا إلى المستشفى وبشكل مأساوي، مات الطفل الأصغر؛ وعانى آخر من فشل الكبد لكنه نجا، وكان الآخرون يعانون من تسمم غذائي أقل حدة ويمكن علاجهم بالسوائل.

وأوضح الباحثون، أن بكتيريا B. cereus هي سبب معروف للأمراض التي تنقلها الأغذية، ولكن لا يتم الإبلاغ عن الإصابة بهذا الكائن الحي بشكل شائع بسبب أعراضه الخفيفة في العادة.

error: الموقع محمي