بعد التشهير بالمدرسة على الفيس بوك.. والدة التلميذ تعتذر لمدير مدرسة أحمد عرابي بالبدرشين.. ابنها ضربه المدرس أثناء قفزه من أعلى السور.. فوشى لأمه بأن المعلم ضربه لإجباره على الدخول في المجموعة


كتب ـ علاء عزت

في واقعة غير مسبوقة، تسبب تلميذ بالصف السادس الابتدائي، في إثارة ضجة بمدرسة أحمد عرابي الابتدائية بالبدرشين، بعدما جاءت والدته واتهمت إدارة المدرسة، بأنها تقوم بالضغط على ابنها لإجباره على الالتحاق بمجموعات التقوية التي تنظمها المدرسة.

وبعد مرور أيام، وعلى وجه التحديد اليوم، جاءت والدة الطفل، لتعتذر لمدير المدرسة، عما بدر منها، مؤكدة أنها وقفت على حقيقة الأمر، بعدما اعترف لها ابنها، بأنه كان يقوم بالقفز من أعلى سور المدرسة، فشاهده المدرس، فقام بضربه خوفا على حياته، وهو ما دفع التلميذ إلى اتهامه بضربه، لإجباره على الدخول في مجموعات التقوية.

ومن جانبه طالب محمد علاوة مدير المدرسة، والدة الطالب وغيرها من أولياء الأمور، بمزيد من الاهتمام بالأولاد ومراقبة تصرفاتهم، وعدم العجلة في الحكم على الأخرين، أو التشهير بهم على صفحات التواصل الاجتماعي قبل التثبت من الحقيقة.

وأوضح علاوة، لوالدة التلميذ أن إدارة المدرسة، تراعي ضميرها في التعامل مع أبنائها الطلاب، ومساعدة غير القادرين منهم على سداد المصروفات بإجراء الأبحاث الاجتماعية، في إطار تعليمات الوزارة، والقواعد القانونية في هذا الشأن، مشيرا إلى أن المدرسة، قد تلقت هذا العام نحو 900 طلب بالإعفاء من المصروفات، تم تنفيذ 500 طلب منها، وجاري استكمال الباقي، بعد فحص الأوراق، في إطار القواعد القانونية، وبما يساهم في التخفيف عن كاهل المواطنين غير القادرين في تنفيذا للتعليمات.

وأشار أنه سيتم إجراء تحاليل للطلاب والاطمئنان على حالتهم الصحية، من خلال لجان تشكلها وزارة الصحة، وقد قامت إدارة المدرسة، بتوفير كشوفات بها أرقام تليفونات أولياء الأمور للتسهيل على اللجنة في أداء عملها، خاصة وأن المسئولين عن الإشراف الصحي على المدرسة، هم اخصائيتين، ولا يمكنهم القيام بعمل كشوف والتليفونات المطلوبة لعدد 3400 ولي أمر، وذلك وفقا لتعليمات وزارة الصحة، والتي طلبت إرفاق أرقام تليفونات أولياء الأمور بكشوفات أسماء الطلاب.

error: الموقع محمي