السيسي بمنتدى شباب العالم: اقتصاد مصر مستعد لتحمل أي صدمات قد يسببها كورونا.. والعالم بعد كورونا سوف يكون مختلفا والجائحة لها آثار إيجابية.


شهد الرئيس السيسي، افتتاح فعاليات النسخة الرابعة من منتدي شباب العالم، اليوم بمدينة شرم الشيخ، بحضور عدد كبير من الشباب وأصحاب الرؤى والمبادرات من مختلف دول العالم.

وأكد الرئيس، إن جائحة كورونا تحدٍ عظيم قابل الإنسانية في العصر الحديث، مشيرا إلى أنها شكلت تحديات مركبة سياسية واقتصادية واجتماعية كبيرة جدا خلال الفترة الماضية.

وقال خلال الجلسة الرئيسية لمنتدى شباب العالم: “جائحة كورونا هي إنذار للإنسانية وأمل جديد”، وائما ما نقول في كل “محنة” توجد “منحة”.

وأضاف السيسي، إن جائحة كورونا كان لها تأثيرات كبيرة مثل قطاع الطيران الذى تأثر وقطاع السياحة في مصر تأثرا كبيرا، متابعا: “الحكومة تحركت بمبادرات اقتصادية تستهدف إعطاء دفعة للاقتصاد المصري لتعويض وتأمين الدولة خلال مجابهة الفيروس”.

وتابع الرئيس: “عندنا عمالة غير منتظمة ومؤقتة تم تقديم دعم مالي لهم لتيسير الحياة لهم و لم تتوقف المشاريع وإجراءات العمل في مصر قبل وأثناء وحتى الآن”.

وأوضح الرئيس السيسي، إن النتائج التي تحققت في عدد الإصابات والوفيات بكورونا في مصر قياسا بالدول المثيلة من ناحية العدد تعتبر إيجابية جدا.

وأشار إلى أن مصر بدأت إجراءات الإصلاح الاقتصادي نوفمبر 2016 ، مضيفا: “أتصور إن إحنا لو مكوناش أطلقنا هذا البرنامج اللي كان فيه قسوة شديدة علينا كمصريين كان بقى موقفنا وتداعيات الموقف الاقتصادي في مصر أكتر بكتير لو معملناش هذا البرنامج”.

واستطرد الرئيس السيسي قائلا: “شغالين في المرحلة التانية وعاوز أقولكم إن الاقتصاد المصري مستعد يتحمل صدمات أكثر قد يسببها الوباء على العالم ومصر.. كنا شغالين على الاقتصاد في مصر ومشروعات قومية كثيرة علشان نحقق التنمية معدلات التنمية وتجهيز الدولة للانطلاق لمستقبل أفضل.

وتابع الرئيس: كان ممكن ناخد قرار ونعمل إيقاف كامل للأنشطة لكن معملناش كده.. عملنا استراتيجية للحفاظ على معدلات العمل ونفس الوقت إجراءات احترازية قوية تكفينا شر الوباء”.

وأكد الرئيس عبد الفتاح السيسي، أن الدولة أطلقت مبادرة حياة كريمة رغم جائحة كورونا، موضحا أن هذه المبادرة تستهدف تطوير حياة 60 مليون مواطن، لمجابهة تداعيات الفقر التي تسبب فيها هذا الكوفيد، خاصة أن معدلات الفقر وحجم نسب الفقر زادت بعشرات أو مئات الملايين خلال فترة الجائحة.

وأضاف الرئيس السيسي: “مبادرة حياة كريمة تكلفت ما بين 600 إلى 700 مليار جنيه خلال 3 سنوات.. وتم العمل في هذه المبادرة من العام المالي الحالي، وحرصنا على استمرار حركة الاقتصاد.. ومصر من من الدول القليلة التي حققت معدلات نمو بمقدار 3.9 % خلال العام المالى 19-20.. وحققنا معدل نمو 3.3 خلال عام 20/21.. وهناك دول لم تستطيع أن تحقق هذا الأمر.

وأضاف الرئيس السيسي، خلال كلمته في الجلسة الرئيسية لمنتدى شباب العالم، بعنوان “جائحة كورونا – إنذار للإنسانية وأمل جديد .

وتابع الرئيس السيسي: “عالم ما بعد كورونا سوف يكون مختلفا.. وشايف أننا رايحين لكده.. وعاوز أقول للشباب اللى موجود.. إحنا مش هنعرف كل حاجة افرزتها الجائحة دلوقتى.. كمان سنوات تزيد أو تقل هنشوف نتائج الجائحة في العالم كلها.. ورغم المعاناة سوف نجد أثار إيجابية جدا جدا”.

وقال الرئيس عبدالفتاح السيسي، إن العمل في مصر لم يتوقف لحظة رغم جائحة كورونا، معلقا بالقول: “في مصر ماخوفناش من الجائحة ..ولو كنتوا شوفتوا الشعب المصري كان بيتعامل معها إزاى ..كان فيه إجراءات احترازية وتحسُب واندفاع للتطعيم، لكن لم يتوقف العمل في مصر لحظة”.

وشهد الرئيس عبد الفتاح السيسي افتتاح فعاليات النسخة الرابعة من منتدي شباب العالم، اليوم بشرم الشيخ، بمشاركة عدد كبير من الشباب وأصحاب الرؤى والمبادرات من مختلف دول العالم.

ويعقد منتدى شباب العالم خلال الفترة من 10 إلى 13 يناير 2022 تحت شعار “العودة معا”، بمشاركة شباب من 196 دولة بالعالم.. ويعد حدثا سنويا عالميا يقام بمدينة شرم الشيخ في جنوب سيناء تحت رعاية الرئيس عبد الفتاح السيسي، وانطلق عبر 3 نسخ بالأعوام الماضية 2017 و2018 و2019، حيث تم استضافة أكثر من 15 ألف شاب وشابة من 160 دولة على مدار هذه الدورات الثلاث.

يذكر أن إدارة المنتدى قد أعلنت عن أجندة النسخة الرابعة التي تضم عددا من القضايا والموضوعات الحيوية التي تعكس ملامح الواقع الجديد بعد جائحة كورونا (كوفيد-19) التي أثرت على حياة الملايين ببلدان العالم أجمع.

كما تنطلق جميع الموضوعات من المحاور الثلاثة الأساسية للمنتدى، وهي “السلام والإبداع والتنمية”.

وتشمل أجندة المنتدى قضايا متنوعة أخرى تتضمن جلسات نقاشية حول مستقبل الطاقة، واستدامة الأمن المائي، والسلم والأمن العالمي، وإعادة إعمار مناطق ما بعد الصراع، وكذلك يركز المنتدى على إعلاء القيم الإنسانية من خلال مناقشة صناعة الفن والإبداع، وبناء عالم آمن وشامل للمرأة.

error: الموقع محمي