عاجل

في الجيزة.. المرأة الحديدية تتحدى الحكومة وتحتل الشوارع بالزحاليق


كتب ـ علاء عزت

في تحدٍ صارخ أعلنت المرأة الحديدية، بحي بولاق الدكرور، بمحافظة الجيزة، على إعادة نصب المراجيح في عرض الطرق الرئيسية بنطاق الحي،  برغم تحذيرات الأجهزة الحكومية لها، وعلى رأسها المحافظة، والحي، بضرورة الالتزام والبحث عن مكان أخر بعيدا عن وسط الطرق، واعتراض حركة السيارات.

أكد شهود عيان من الأهالي ممن التقطوا صورا لتحد المرأة المرأة وإصرارها على وضع المراجيح وغلق الشوارع الرئيسية بها، واعتراض مرور سير المركبات بمنطقة الديابة.

وذكر شهود العيان، من سكان المنطقة، أن الحي بمعاونة الشرطة، اعتاد على القيام بحملة على المراجيح، لكن رجال الإشغالات، هم وراء ما يحدث في الحي من فساد، بسبب ما يقولونه للمرأة الحديدية بأن تسمح لهم بنقل المراجيح وفتح الشارع أثناء الحملة، على أن يتم السماح لها بالعودة لما كانت عليه مرة أخرى، بعد انتهاء الحملة.

كانت “المسار” قد تلقت عدة شكاوى من سكان ميدان الطابق، بشارع ترعة زنين بحي بولاق الدكرور بمحافظة الجيزة، من تضررهم من تواجد “مراجيح وزحاليق” تسببت في غلق الشارع وتعطيل حركة السير.

وكشفت مصادر أن رجال الإشغالات علي علم بكل تفاصيل المشكلة، حيث يمرون عليها صباحا ومساءً، مشيرة إلى أن الأهالي كانوا قد أبلغوا الحي أكثر من مرة وقدموا عدة شكاوي إلا أن أحدًا لم يستجب أو يحرك ساكنًا، طوال الفترة الماضية، غير حملة قاموا بها ثم عادت بعدها المرأة الحديدية لتمارس نشاطها مرة أخرى.

وطالب الأهالي عبد الله نور، رئيس الحي، بالتحرك العاجل وفتح الشارع، ورفع الإشغالات به.

 

 

 

error: الموقع محمي