عاجل

الأفتاء تجيب.. حكم صيام من شرب قبل الفجر ثم سمع الأذان أثناء الشرب


 

ما حكم صيام من شرب قبل الفجر ثمسمع الأذان أثناء الشرب؟.. سؤال أجاب عنه الشيخ عويضة عثمان، أمين الفتوى بدار الإفتاء المصرية، خلال برنامج «سؤال وجواب».

وأكد  إنه على الإنسان أن يحافظ على شعيرة الصوم بكل ما يستطيع ولا يفعل شيئًا فيه شك وريبة، فالإنسان دائمًا يحتاط للعبادة خاصة تلك العبادة غير المتكرر ة على مدار العام، فلا بد على الإنسان أن يحافظ على صيام الشهر كله.

وأضاف: «بعض الناس يظل يأكل ويشرب وربما يسمع الأذان ويستمر في تناول الطعام طوال الأذان، ونقول له أخطأت خطأ كبير، ولا ينبغي لك أن تفعل ذلك ولا بد أن تكف عن ذلك فور سماع الله أكبر».

وأشار لحديث الإمام الترمذي: «والعمل على غير هذا عند أهل العلم»، وبعضهم قال إن هذا ينطبق على أذان بلال لأن كان هناك اثنين من المؤذنين لرسول الله صلى الله عليه وسلم،، مضيفًا، «وفي الفجر الأول وهو قبل الفجر الصادق بمقدار تلاوة 100 آية».

وتابع: «إن بلالً يؤذن بالليل، قبل أن يأتي موعد الفجر فكلوا واشربوا حتى يؤذن»، موضحًا أنه أمر شائع عند العوام أنه إذا أذن الفجر وأنت تأكل أو تشرب يمكن أن تكمل ولكن هذا غير صحيح لأن الأذان الذي نسمعه الآن هو الفجر الصادق.

error: الموقع محمي