بشرى سارة لمرضى السرطان


نجحت تجربة دوائية صغيرة أجريت في الولايات المتحدة، على مرضى السرطان المستقيم.

تشير النتائج إلى أن كل مريض عولج في التجربة نجح في الشفاء من مرض السرطان.

ويعرف الدواء المعطى، المسمى dostarlimab ويباع تحت الاسم التجاري  Jemperli، بأنه مخصص للعلاج المناعي يستخدم في علاج سرطان بطانة الرحم، ولكن هذا كان أول تحقيق سريري لما إذا كان فعالا أيضا ضد أورام سرطان المستقيم.

وتوضح النتائج المبكرة التي أبلغ عنها حتى الآن إلى أنه فعال بشكل مدهش، حيث أكد فريق البحث إن النتائج الناجحة التي شوهدت في كل مريض خاضع للتجربة قد تكون غير مسبوقة لتدخل دواء السرطان.

وقال عالم الأورام الطبي لويس دياز جونيور، من مركز ميموريال سلون كيترينغ للسرطان (MSK)، المعد الرئيسي لورقة بحثية جديدة تتحدث عن النتائج: “أعتقد أن هذه هي المرة الأولى التي يحدث فيها هذا في تاريخ السرطان”.

جدير بالذكر أن النتائج الإيجابية لم تظهر إلا في 12 مريضا حتى الآن (التجربة مستمرة)، وجميعهم يعانون من أورام ذات طفرات جينية تسمى عوز إصلاح عدم التطابق (MMRd)، والتي شوهدت في مجموعة فرعية من حوالي 5-10% من مرضى سرطان المستقيم.

ويميل المرضى الذين يعانون من مثل هذه الأورام إلى أن يكونوا أقل استجابة للعلاج الكيميائي والعلاج الإشعاعي، ما يزيد من الحاجة إلى الاستئصال الجراحي لأورامهم.

error: الموقع محمي