لاعب الزمالك عن جريمة ابنه: “قتل امه وكان هيموتني زيها”


“ربنا نجاني وكتب لي عمر جديد، قتل أمه وكان هيموتني زيها ” بهذه الكلمات كشف لاعب الزمالك سابقا، إبراهيم الدسوقي، في محضر الشرطة معلقًا على جريمة ابنه المتهم بقتل والدته، موضحًا أنه يعاني من أمراض نفسية وعصبية.

وقال أن ابنه كان في حالة هياج وقت الجريمة واعتدى على والدته بقطعة حديدية على رأسها فماتت خلال مشادة كلامية جمعتهما داخل منزل الأسرة في القليوبية.

وأضاف أنه يعاني من حالة هياج عصبي بشكل مستمر، وأن الشرطة ألقت القبض عليه وأحيل إلى النيابة العامة التي نسبت إليه تهمة القتل العمد والإصابة العمد ولم يصدر قرار من النيابة بشأنه حتى الآن.

فيما تم انتداب الطب الشرعي لتشريح جثمان المجني عليها لبيان أسباب وفاتها رسميًا.

ومن جهتها جهات التحقيق، سماع أقوال نجل لاعب الزمالك السابق في جريمة قتل والدته، عن طريق تهشيم رأسها بقطعة حديدية، وإصابة والده نجم نادي الزمالك السابق إبراهيم الدسوقي، وجدته من أمه بإصابات بالغة، نقلا على أثرها إلى المستشفى لتلقي العلاج.

وقد كشفت التحقيقات أن والدة المتهم تدعى نهاد السيد إبراهيم، وتعرضت للضرب على رأسها بآلة حادة، مما تسبب في وفاتها نتيجة إصابتها بكسر في الجمجمة، وتعرضها لنزيف أودى بحياتها في الحال داخل منزل الأسرة في بنها محافظة القليوبية.

وأكدت تحقيقات النيابة أن نجل لاعب الزمالك السابق نفذ جريمة قتل والدته في 3 دقائق واعتدى على جدته من أمه بالضرب عندما تدخلت للدفاع عن ابنتها فأصيبت بكسور في اليدين وكدمات مؤثرة، وإصابة والد المتهم بإصابات متفرقة وقت محاولته السيطرة على المتهم.

وطبقا لروايات شهود العيان ومصادر أمنية أن المتهم جلس بجانب جثمان والدته يدخن السجائر ويردد كلمات غير مفهومة.

ومن جهتهم حاصر الجيران الابن المتهم حتى حضرت الشرطة وألقت القبض عليه، وتحفظت على أداة الجريمة وتم إرسالها للمعمل الجنائي .

error: الموقع محمي