ملفات ساخنة علي مكتب وزير الطيران.. تحديث أسطول مصر للطيران .. الانتهاء من مشروعات تطوير المطارات.. إطلاق ” إير سنفكس” اكتوبر المقبل .. الاستعداد لاستقبال ضيوف مؤتمر المناخ.. الإرتقاء بالعنصـر البشـرى بالقطاع .. جذب الحركة السياحية الوافدة


ملفات ساخنة وعديدة في إنتظار الفريق طيار محمد عباس حلمى وزير الطيران المدنى خلال الفترة القادمة وذلك بعد توليه مقاليد الوزارة.

بداية أكد الفريق طيار محمد عباس حلمي على أهمية إستمرار خطط التطوير والتحديث في منظومة الطيران المدني ..مشيرا الي أنه لن يبدأ من جديد ولكنه سيبني على ما قام به الوزراء السابقون لاستكمال منظومة التطوير بما يهدف الى تعظيم الإيرادات وتقديم خدمة متميزة تليق بالمكانة الرائدة التي تتمتع بها مصـر في مجال النقل الجوي إقليميا ودوليا ”

أهم الملفات التي سينظرها الوزير هي استكمال مسيرة التنمية والتطوير لمنظومة النقل الجوي وفق “رؤية مصـر 2030″ .

فبالنسبة للمطارات المصرية علي مستوي الجمهورية فسيعمل الوزير علي الإنتهاء من مشروعات التطوير بالمطارات المصرية في مواعيدها المحددة دون أي تأخير وكذلك استمرار تحديث المنظومة الأمنية بها .

وقد حققت المطارات المصرية خلال الفترة الماضية إنجازاً كبيراً على مستوى القارة الإفريقية فى حركة الركاب والشحن الجوى حيث تصدر مطار القاهرة الدولى القائمة التى أصدرها المجلس الدولى للمطارات ” ACI ” لأول عشر مطارات إفريقية من حيث حجم حركة الركاب فى عام 2021 .. كما جاء مطار القاهرة فى “المركز الثانى” فى حركة شحن البضائع .. وحصل مطار الغردقة على المركز الخامس و جاء مطار شرم الشيخ فى المركز الثامن ضمن أول عشر مطارات إفريقية من حيث عدد الركاب وفقا لإحصاءات المجلس الدولى للمطارات
وبالنسبة لمطار سفنكس تم توسعة مبنى الركاب وزيادة المساحة الإجمالية للمبنى لتصل إلى 24 ألف متر مسطح بدلا من 3600 متر، بما يزيد من طاقة المطار الاستيعابية إلى 900 راكب في الساعة بدلاً من 300 راكب في الساعة لتبلغ طاقته الإجمالية نحو مليون ومائتي ألف راكب سنويا. . كما شهد مطار شرم الشيخ الدولي زيادة طاقته الاستيعابية من 7,5مليون راكب إلى 9,5 مليون سنويًا لمواكبة الحركة الجوية والسياحية المتزايدة إلى مدينة شرم الشيخ
ايضا يشهد مطار سانت كاترين زيادة في مساحة مبنى الركاب ورفع كفاءته وزيادة طاقته الاستيعابية من خلال تصميم مبنى جديد ليستوعب 600 راكب في ساعة قابلة للزيادة إلى 1200راكب في الساعة بمسطح اجمالى 8 الاف متر مربع .
كذلك تم رفع كفاءة مطار برج العرب الدولي حيث يتم إنشاء أول مبنى جديد ” صديق للبيئة” بالتعاون مع الوكالة الدولية اليابانية للتنمية ” جايكا ” بما يتواكب مع استراتيجية الدولة المصرية لمواجهة التغير المناخى والتحول نحو الأخضر؛ ليستوعب المبنى الجديد 4 ملايين راكب سنويا وهو نفس الحال لمطـــــــــــار الغردقـــــــــة الذي شهد إنشاء مبنى جديد للركاب يسع 7.5 مليون راكب سنويا لزيادة الطاقة الاستيعابية للمطار لاستقبال الزيادة المتوقعة فى الحركة .. كذلك تم رفع رفع كفاءة الممر المساعد بمطار أسوان.

مطار القاهرة- ارشيفية

كما يشهد مطار العاصمة الدولى اعمال تطوير حيث تم تزويده بأحدث كاميرات المراقبة وكشف X-Ray وتركيب نظام للإنذار الآلي ضد الحريق ونظام للتحكم بالدخول وأنظمة مراقبة بالكاميرات
وقامت الوزارة برفع كفاءة الحقل الجوي بمطاري الأقصر واسيوط وصيانة الممر الرئيسي والممر المساعد بمطار الخارجة .. ايضا تم زيادة تأمين وتطوير أنظمة الملاحة مطار برنيس ورفع كفاءة برج المراقبة بمطار مرسى مطروح
ومن أهم الانجازات التي تحققت مؤخرا حصول 11 مطار من المطارات المصرية على شهادة الإعتماد الصحى للسفر الآمن” AHA” من المجلس العالمى للمطارات ACI وهم مطار القاهرة الدولى وطابا ومرسى مطروح وشرم الشيخ والغردقة والاقصر واسوان وبرج العرب وسوهاج و أسيوط ومرسي علم .
كما يسعي وزير الطيران لاستكمال خطة تحديث الأسطول الجوى لمصر للطيران والتوسع في الشبكة الجوية وتطوير الخدمات المقدمة للمسافرين بما يسهم في جذب مزيد من الحركة الجوية والسياحية الى مصـر
كذلك من المخطط ان تصل شبكة مصر للطيران إلى 96 مدينة في عام 2026 بدلا من 65 مدينة حاليا بزيادة 47% وذلك عند توافر الطائرات المزمع الإتفاق عليها فى الفترة القادمة .
كذلك تخطط الشركة الوطنية لزيادة أسطولها لمعظم الطرازات العريضة و المتوسطة من خلال عمل مفاوضات مع الشركات المصنعة والمؤجرة لتلبية أحتياجاتها لتتمكن الشركة من فتح وجهات جديدة فى أفريقيا وأمريكا والشرق الأقصى وزيادة الترددات لتلك الوجهات.

كما انتهت شركة مصرللطيران من إنشاء شركة ” إير سنفكس ” منخفضة التكاليف التي تستهدف شرائح جديدة من المصريين والأجانب وتغطية نقاط جديدة بالشبكة وستعمل الشركة الوليدة علي خدمة المقاصد السياحية من الغردقة وشرم الشيخ وطابا عبر مطار سفنكس خاصة بعد انحسار تداعيات فيروس كورونا وبدءعودة الحركة الجوية العالمية الي معدلاتها الطبيعية
كذلك يضع وزير الطيران ملف الارتقاء بالعنصـر البشـرى الذي يمثل الثروة الحقيقية للقطاع كونه أهم عناصـر منظومة التطوير والتنمية الشاملة خاصة أن قطاع الطيران يزخر بالكوادر البشـرية الماهرة التي ستسهم في تحقيق مستقبل واعد وأكثر إشراقا
كما يضع الوزير ملف استعداد المطارات لاستقبال ضيوف مصر من كافة دول العالم لحضور قمة المناخ العالمية في شرم الشيخ.

كان الفريق طيار محمد عباس حلمي قد تسلم مهام وظيفته وسط أجواء مليئة بالود والتقدير حيث التقى الطيار محمد منار وزير الطيران السابق في مكتبه بمقر وزارة الطيران، بحضور الطيار منتصر مناع نائب وزير الطيران المدنى
وقد أعرب الفريق طيار محمد عباس عن خالص شكره وتقديره للطيار محمد منار لما قدمه من جهود كبيرة وتفانٍ وإخلاص فى خدمة قطاع الطيران خلال الفترة الماضية.. متمنياً للطيار محمد منار مزيدا من التوفيق والنجاح في مسيرته المقبلة.
كما قدم الطيار منتصر مناع نائب وزير الطيران الشكر والامتنان للطيار محمد منار على الجهد الكبير الذى بذله والإخلاص طوال فترة عمله معه بالرغم من الظروف الصعبة التى واجهها قطاع الطيران

error: الموقع محمي