قيادات الجيزة في حيرة بسبب غياب المحافظ.. هل هي وعكة صحية أم تم فعلا سحب الحرس منه

اللواء أحمد راشد محافظ الجيزة

كتب ـ علاء عزت

آثار غياب اللواء أحمد راشد، محافظ الجيزة، عن الحضور  إلى مكتبه اليوم، جدلا واسعا، بين الموظفين، فمنهم من يردد بقوة، بأن أفراد الحرس قد ذهبو إلىه لكنهم عادوا، إلى ديوان المحافظة، بدونه، مرددين بأنه تم سحب الحرس منه.

وكشفت المصادر، أن الحرس قد انتظر أسفل بيت المحافظ من الساعة 9 صباحا وحتى 11.20 دقيقة، اضطروا بعدها للمغادرة دون اصطحاب المحافظ.، في إشارة إلى أنه قد تم إبلاغهم بأن حركة  التغييرات قد شملت اللواء أحمد راشد، وأن ذلك تمهيدا لإعلان اسم محافظ الجيزة الجديد، فيما يؤكد البعض بأن المحافظ قد أصيب بوعكة صحية، منذ أمس، وهو ما أقعده اليوم عن الذهاب  إلى العمل، بينما لم تتضح الرؤية حتى الساعة، خاصة وأن شهود عيان قد رأوا مدير مكتب المحافظ وقد خرج من مكتبه ومعه بعض الأدوية، يعتقد أنها للواء أحمد راشد.

الجدير بالذكر أن اللواء أحمد راشد تولى المسئولية محافظا للجيزة، منذ 3 أغسطس عام 2018 .

وكان راشد قد تولى مهام منصبه كمحافظ للجيزة، خلفًا للواء محمد كمال الدالي المحافظ السابق. ضمن حركة المحافظين، التي تم الإعلان عنها في أغسطس 2018 .

ويعد اللواء أحمد راشد واحدا من مساعدي وزير الداخلية، المحالين إلى المعاش عام 2017، بعد رحلة عمل تولى خلالها العديد من المناصب الأمنية، حقق خلالها نجاحات عديدة.

ينتمي راشد، إلى محافظة أسيوط، مسقط رأسه، وتخرج من كلية الشرطة، ليبدا رحلة عمله بين أروقة المؤسسات الأمنية، وتدرج في المناصب، حتى عين مساعدا لوزير الداخلية لشون الأفراد.

عمل اللواء أحمد راشد، بعدد من أقسام البحث الجنائي بمديريات الأمن، ثم تولى منصب مدير قطاع أمن الدولة في الجيزة، وفي 2013 تولى منصب نائب مدير إدارة عامة بقطاع التفتيش والرقابة، ومنها إلى منصب مدير الإدارة العامة للشئون الإدارية، ضمن حركة تنقلات وترقيات ضباط الشرطة عام 2014 .

كما تم تكليفه مديرا للإدارة العامة للشئون الإدارية بوزارة الداخلية، وفي أعقاب تعيين اللواء مجدي عبد الغفار وزير للداخلية، عام 2015 تم ترقية اللواء أحمد راشد، إلى مساعد وزير الداخلية لقطاع الحراسات والتأمين، وظل بها إلى أن أحيل إلى المعاش في يناير 2017، ضمن عدد من مساعدي وزير الداخلية الأخرين المحالين إلى لسن التقاعد.

error: الموقع محمي