بيان عاجل من حكومة الوفاق الليبي حول حرس المنشآت النفطية


فائز السراج رئيس حكومة الوفاق

كتب/مروان محمد

 

صرح مصدر ليبي، بان رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق المعترف به دوليا فائز السراج، قام بإصدار بيان، يدعو فيه إلي توحيد أجهزة الأمن المسؤلة عن حماية المنشات النفطية  تحت الإشراف الكامل للمؤسسة الوطنية للنفط، وان يقتصر دورها علي حماية المنشات من أي هجمات أو تهديد.

وقال رئيس المجلس الرئاسي لحكومة الوفاق، في البيان الصادر بان علي إطراف الصراع في منطقة الهلال النفطي الانسحاب حقننا للدماء ولوقف نزيف الدماء ونزع فتيل الاقتتال والحرب.

وصرح مسؤل الأمن بحرس المنشات الليبية الواقع تحت إشراف حكومة الوفاق العميد إدريس بوخمادة، ان حكومة الوفاق أوكلت له مهمة تامين المنشآت النفطية بالهلال النفطي.

وأضاف مسؤل الأمن النفطي، بان مهمة حرس المنشات النفطية هو حماية المواني والحقول وليس له علاقة بأي صراع حالي بين الإطراف المتنازعة، وان دوره يقتصر علي حماية المنشات من أي تهديد بالإضافة الي العمل علي تسهيل إتمام عمليات المؤسسة الوطنية للنفط.

وتجدر الإشارة الي إن حكومة الوفاق الليبية أصدرت أوامر لمسؤل الجهاز الأمني لحرس المنشات النفطية العميد إدريس بوخماده ببدء العمل في حماية وتسهيل عمل المنشات النفطية وموانيها في منطقة الهلال النفطي بالإضافة إلي كافة المنشات التابعة للمؤسسة الوطنية للنفط.

وكانت منطقة الهلال النفطي تخضع لسيطرة العميد مفتاح لمقريفي المكلف من قبل قائد قوات الجيش الليبي المشير حفتر، وقد أعلن من قبل إن منطقة الهلال النفطي تخضع لسيطرة الجيش وحرس المنشآت التابعة لحفتر إلا إن إنباء ترددت عن انسحابه بسبب هجمات من مسلحي سرايا الدفاع والتي أعلنت سيطرتها علي عدة مواني بمنطقة الهلال النفطي.

وأكد العميد المقريفي إن ما تردد بشأن الهلال النفطي غير صحيح وان المنشات تخضع لسيطرة قوات الحرس النفطي، موضحا بان الأمن مستتب ومستقر، وان الجيش متأهب ومستعد لمواجهة الهجمات الإرهابية .

error: الموقع محمي