المصرية للاتصالات تعلن التفاصيل الكاملة لإيرادات العام المالي 2016


كتب/ كمال ريان

 

كشفت المصرية للاتصالات اليوم عن نتائج أعمالها عن السنة المالية المنتهية في 31 ديسمبر 2016 وذلك طبقا للقوائم المالية المجمعة والمعدة وفقا لمعايير المحاسبة المصرية، حيث أظهرت النتائج أداءً ماليا وتشغيليا قويا جاء مدفوعًا بنشاط جميع وحدات الإعمال وخاصة وحدة أعمال التجزئة والتي شهدت نموًا في الطلب على خدمات البيانات، وقد جاءت أهم المؤشرات المالية عن 2016 كالتالي:

  • بلغ إجمالى الإيرادات المجمعة 14،1 مليار جنيه مصري عن العام المالي 2016 مقارنة بإجمالي إيرادات عام 2015 والبالغة 2،12 مليار جنيه بنسبة زيادة قدرها 16%.
  • بلغ الربح قبل الفوائد والضرائب والإستهلاكات 3،7 مليار جنيه مصري محققة نسبة هامش ربح قدرها 26.4% بنسبة نمو قدرها 8.4% خلال نفس الفترة من العام السابق.
  • بلغ صافى الربح بعد الضرائب 2،7 مليار جنيه مصري بنسبة انخفاض قدرها 10.9% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.
  • بلغ نصيب السهم من الأرباح 1.20 جنيه مصري.
  • بلغت الحصة السوقية للإنترنت فائق السرعة خلال عام 2016 نسبة 76% بزيادة فى عدد المشتركين بلغت 573 ألف مشترك.
  • بلغت النفقات الرأسمالية 10 مليار جنيه مصري (متضمنة قيمة رخصة المحمول وترددات الجيل الرابع والبالغة 5،3 مليار جنيه مصري).

وتعليقا على النتائج، صرح المهندس تامر جاد الله العضو المنتدب والرئيس التنفيذي للمصرية للاتصالات، أن عام 2016 كان علامة بارزة في أعمال الشركة وتحولها إلى مشغل اتصالات متكامل، وجاءت نتائج الإعمال لتعكس الرؤية والإستراتيجية الممنهجة التي ترتكز على خدمة العملاء والالتزام بالنموذج التشغيلي الإقليمي المتكامل، والذى أتى بثماره في تحقيق قيمة مضافة للشركة حيث استطاعت الشركة تحقيق نتائج استثنائية لعام 2016 على مستوى الأداء المالي والتشغيلي.

أشار جاد الله إلى أن النمو في الإيرادات جاء مدفوعا بالطلب المتزايد على خدمات البيانات على مستوى كافة وحدات أعمال التجزئة والجملة، والذي جاء كنتيجة مباشرة للاستثمار الاستراتيجي والرؤية المستقبلية في تحديث البنية التحتية والذي بدأ عام 2014، وانعكس هذا الاستثمار وظهر بقوة في أداء الإيرادات التي نشهدها اليوم.

وأوضح الرئيس التنفيذي للمصرية للاتصالات أن الشركة قد تمكنت من تحقيق هذا النمو القوي وتعزيز أدائها المالي على مدار العام السابق الأمر الذي دفع الشركة إلى اتخاذ بعض المعالجات المحاسبية الاحترازية خاصة خلال الربع الاخير من 2016 ، وذلك حماية لحقوق المساهمين والعاملين وحماية حقوق الشركة خلال السنوات القادمة، مما كان له أثر طفيف أدى إلى انخفاض صافي ربح النشاط، نتيجة إلى بعض العوامل غير المتكررة خلال الربع الرابع من 2016 والمتعلقة بدعم حقوق العاملين من خلال صندوق الولاء والانتماء بالإضافة إلي تكوين بعض المخصصات للوفاء بالالتزامات الضريبية المحتملة، هذا إلى جانب بعض المؤثرات الخارجية التي شهدها عام 2016 من انخفاض الدخل من الحصة الاستثمارية في “شركة فودافون مصر” الناتج عن تحرير سعر الصرف، مضيفا أنه إذا ما تم تحييد تلك المعاملات المالية غير المتكررة لشهد صافي ربح النشاط زيادة ملحوظة مقارنة بالعام السابق.

وأوضح جادالله أن الشركة حققت تلك النتائج خلال 2016 بفضل جهود العاملين والذين لم يدخروا جهدا أو وقتا في خدمة عميل المصرية للاتصالات وتعزيز وضع الشركة المالي والتشغيلي، حيث تمتلك المصرية للاتصالات قدرات بشرية هائلة تعد من أهم مقومات نجاحها، وذلك مع ما يزيد عن 40 ألف موظف وعامل من أكفأ المهارات الفنية والإدارية في قطاع الاتصالات المصري، وتؤمن المصرية للاتصالات بأن هذا العنصر البشري هو “كلمة السر” فيما تم تحقيقه من نجاحات، وما تأمل الشركة في تحقيقه من ريادة بعد التحول إلى مشغل اتصالات متكامل.

وعلى مستوى النمو الذي شهدته وحدات الإعمال، أكد جاد الله أن وحدة أعمال المسكن استكملت أدائها القوى، محققة إجمالى إيرادات خلال الربع الرابع من عام 2016 بلغت 1،1 مليار جنيه مصري بنسبة زيادة قدرها 20.5% مقارنة بنفس الفترة من عام 2015، خاصة تلك الزيادة فى خدمات البيانات خلال هذا الربع والبالغة 37.8% مقارنة بالربع الرابع من 2015 مدفوعة بالطلب المتزايد من قبل عملائنا على تلك الخدمات، وانعكس هذا الأداء الجيد لوحدة أعمال المسكن فى تحقيق إيرادات قدرها 4،2 مليار جنيه مصري مقارنة بـ 3,6 مليار جنيه عن عام 2016 بزيادة قدرها 18.9% مقارنة بعام 2015.

كما استكملت وحدة أعمال الشركات والمؤسسات نموها خلال الربع الرابع من عام 2016 محققة نسبة زيادة قدرها 36.6% بإجمالي إيرادات 763 مليون جنيه مصري مقارنة بـ 558 مليون جنيه مصري عن نفس الفترة من عام 2015، ويأتي هذا النمو مدفوعا بشكل رئيسي بارتفاع إيرادات خدمات البيانات بنسبة 53%، ونمو إيرادات خدمات الصوت بنسبة 31.5%، مما إداى إلى تحقيق إجمالى إيرادات خلال العام بلغت 2,4 مليار جنيه مصري بنسبة نمو 25.7% مقارنة بنفس الفترة من العام السابق.

كما حققت وحدة أعمال المشغلين إيرادات بلغت 3,2 مليار جنيه مصري خلال عام 2016 مقارنة بـ 2،9 مليار جنيه مصري عن عام 2015 بزيادة بلغت 8.2%. جاءت تلك الزيادة فى الإيرادات انعكاسا للطلب المتزايد والمستمر من شركات الاتصالات العاملة فى السوق المصري على خدمات التراسل والبنية التحتية.

وشهدت وحدة أعمال النوافل الدولية خلال الربع الرابع من عام 2016 نموا كبيرا بإجمالي إيرادات 1،1 مليار جنيه مصري، بزيادة بلغت 58.2% مقارنة بالربع الربع من عام 2015، كما بلغت الإيرادات خلال عام 2016 ما قيمته 3،2 مليار جنيه مصري بزيادة بلغت 7.6%عن عام 2015.

وحققت وحدة أعمال عملاء وشبكات الدولي خلال الربع الرابع من عام 2016 نموا استثنائيا حيث بلغت الإيرادات 563 مليون جنيه مصري بنسبة زيادة قدرها 58%، جاء ذلك النمو مدفوعا بالزيادة فى بيع السعات التي حققت 403 مليون جنيه مصري بنسبة زيادة قدرها 55.7% مقارنة بعام 2015، وسجلت وحدة أعمال عملاء وشبكات الدولي إيرادات بقيمة 1،1 مليار جنيه مصري خلال عام 2016 بنسبة زيادة قدرها 39.5% مقارنة بعام 2015.

error: الموقع محمي