علي مسئولية الحكومة.. قروض لشباب الخريجين والمزارعين والمربين لإحياء مشروع البتلو


الثروة الجيوانية ارشيفية

كتب/ كمال ريان

 

​ تقدم ١٤ مستثمراً بطلبات لإقامة مشروعات للثروة الداجنة ومصانع للأعلاف ومجازر، بهدف انتاج نحو ٥٥ مليون دجاجة تسمين و٣ ملايين طائر بياض ومليوني طائر أمهات في العام، بما يساهم في انتاج ٨٠ ألف طن لحوم دواجن لخفض استيراد الدواجن بنسبة 80%.

اعلنت ذلك وزارة الزراعة خلال اجتماع عقده المهندس شريف اسماعيل، رئيس مجلس الوزراء، لمتابعة الخطوات التنفيذية لمشروعات تنمية الثروة الحيوانية والداجنة في المرحلتين الراهنة والمستقبلية.

وعرضت وزارة الزراعة خلال الاجتماع خطة الوزارة لزيادة الإنتاج الداجني، وتشجيع القطاع الخاص على الاستثمار في هذا القطاع، كما عرضت تقريراً شاملاً حول خطوات وإجراءات المشروع القومي لإحياء البتلو والذي تم رصد نحو ٣٠٠ مليون جنيه للبدء في تنفيذه، من خلال منح قروض للمربين بفائدة ميسرة 5% تشمل المصاريف الإدارية، ويكون أجل القرض بحد أقصى سنة واحدة، دون النظر إلى عدد مرات التسمين، على أن يتم تحصين العجول وترقيمها والتأمين عليها.

وأوضح الوزير أن القروض سيستفيد منها صغار المربين، والمزارعين، وشباب الخريجين، والجمعيات التعاونية للإنتاج المحلي لتسمين عجول البتلو.

من جانبها أشارت نائبة الوزير للثروة الحيوانية أن وزارة الزراعة بدأت في تنظيم عدة دورات وبرامج إرشادية وتوعوية لصغار المربين، حول أهمية التحصينات والتغذية السليمة، لضمان سلامة الحيوان، وذلك لحماية صغار المربين من التعثر وحفاظاً على المال العام من الإهدار.

و وجه رئيس مجلس الوزراء بضرورة وضع خطط قصيرة وطويلة الأجل لتنمية الثروة الحيوانية والداجنة، تسهم في تلبية احتياجات السوق المحلية من خلال زيادة المعروض من اللحوم والدواجن، بما يحدث التوازن بين العرض والطلب، ويعمل على تحقيق خفض الأسعار. كما وجه بضرورة تقديم تيسيرات ملموسة للمنتجين سواء الأفراد أو الشركات.

error: الموقع محمي