سلايدرنواب وأحزاب

النمنم:كليات القمة تخرج الارهابين ..والتعليم فى مصر مترهل



لجنة التعليم بالبرلمان

-مستشار الرئيس نستنزف مواردنا فى التعليم المتردى ونقتل الموهبة والابداع

-رئيس لجنة التعليم إنتهى عصر “المكلمة” ودقت ساعة العمل

كتب- صالح شلبى

ناقشت لجنة الإستماع بلجنة التعليم بالبرلمان اليات تطوير التعليم فى مصر بحضور وزيرى التعليم العالى والثقافة ورؤساء الجامعات العديد من المفاجئات عن حال التعليم ، حيث أجمع الحاضرون عن عدم رضاهم عن التعليم فى مصر بمراحلة المختلفة .

وتعهد د. جمال شيحة أمام جلسة الاستماع بدراسة كافة الاراء والمقترحات المقدمة من الوزراء واساتذة الجامعات والعلماء والمتخصصين لبلورتها  فى صورة قانون ، وقال:”أنتهى عصر” المكلمة ” الذى كان سببا فى تأخرنا.

بينما وصف المستشار العلمى لرئيس الجمهورية الدكتور طارق شوقى حال التعليم المصرى بالمتردى، رغم أرتباط التعليم بأمن القومى، وقال للاسف الوضع سيئ للغاية فى جميع مراحل التعليم ، وما يحدث ما هو الا نزييف للموارد المالية التى تنفق على التعليم، وقال التعليم فى المدرسة قتل الموهبة والابداع وحولت أبنائنا الى كائنات تبحث عن أشياء غير التعليم.

ودعا مستشار رئيس الجمهورية كافة أجهزة الدولة بأن تضع التعليم فى المرتبة الاوللى والثانية والثالثة والرابعة، حتى نستطيع أن ننهض بالبلاد، بدلا من الاعتماد على أستيراد كل شىء من الخارج.

ووصف حلمى النمنم وزير الثقافة التعليم فى مصر بكافة مراحلة بالمترهل، ان مصر بحاجه الى تطوير التعليم ، واستطرد قائلا:كل حاجه فى مصر تحتاج الى تطوير وذلك بسبب الترهل الكبير الذى عاشته مصر .وانهيار الاداء وانتشار الفساد

واوضح ان الاحصاءات والدراسات تشير الى ان 80%من ابناء الكليات العلميه “الطب والهندسه”هم اصحاب الفكر المتشدد والمتطرف امثال” خيرت الشاطر ومحمد مرسى “.واصفا ذلك “بالمشكله التى يجب العمل على حلها، ووجة وزير الثقافة حديثة للحضور قائلا هل أحد منكم نسى ما فعلتة القيادات الاخوانية من منع النشاط الفنى فى كلية الطب بأستخدام الجنازير والمطاوى.

وقال وزير الثقافة ان المجتمع ابتعد عن الفكر والثقافة حتى رآينا ونحن نحتفل بالسنة الميلادية الجديدة بجميع القنوات الفضائية وهى تستضيف المنجمون ومن يتحدثون عن الابراج وقال للاسف شعبنا يهوى الشائعات والنميمة ولا يقوم على المعلومة.

وتسأل الوزير هل نستطيع ان نخرج طالب من الجامعة لايعرف شىء عن تاريخ مصر وأم كلثوم أو نجيب محفوظ.

المصدر: موقع مجلس النواب

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى