بيان ناري من برلماني حول اتفاقية تيران وصنافير

النائب سمير غطاس

كتب/صالح شلبي

حذر الدكتور سمير غطاس، عضو مجلس النواب، من مخاطر ومغبة عرض الاتفاق المشئوم حول الجزيرتين المصريتين تيران وصنافير.

وأشار إلى أن ممارسة كل الضغوط والتدليس قد تؤدي إلى تغيير إرادة النواب بالموافقة على التفريط في الجزيرتين المصدريتين، محذرا من أن ذلك سيكون له آثار خطيرة وممتدة المفعول تهدد كيان الدولة وتمس برئيسها وتطعن في شرف العسكرية المصرية.

وأوضح أنه بعد صدور الحكم القضائي القاطع والبات الذي اعتبر الاتفاق المشئوم في حكم المنعدم.

وقال سمير غطاس: الجيش المصري العظيم لم يكن مرتزقا ولا محتلا وهو يمارس دوره منذ عام 1948، وجيل بعد  جيل، في الدفاع عن الجزيرتين المصريتين تيران وصنافير، ودفع فداءا لذلك الكثير من دماء وأرواح الشهداء من ضباطه وجنوده.

وتابع: لن نقبل أي تصويت يفرط أو يتنازل عن السيادة المصرية الكاملة غير المنقوصة على كل حبة رمل على الجزيرتين المصريتين، لان ذلك يطعن في شرف العسكرية المصرية التي تمسكت حتى الشهادة بالدفاع عن كل أرضنا الحبيبة .

وختم النائب غطاس بيانه بالقول: نحن سنقف بكل قوة وعزم وحزم مع قواتنا المسلحة في مواجهة الضغوط والتدليس متمسكين بمصرية الجزيرتين، وإحباط المؤامرة الخبيثة التي تطعن في شرف وتاريخ الجيش المصري العظيم، جيش  الشعب وحامي التراب الوطني المقدس .

error: الموقع محمي