حوادث

بالصور.. أمن القاهرة داخل منازل أبناء الشهداء في أول يوم دراسى



كتب/ سمير دسوقي
تنفيذاً لتوجيهات اللواء مجدي عبد الغفار، وزير الداخلية، بالتنسيق مع الأجهزة المختصة بوزارة التربية و التعليم لتنظيم زيارات لضباط قطاع أمن القاهرة للمدارس على أن تبدأ تلك الزيارات بمدارس أبناء شهداء الشرطة عرفاناً بدور آبائهم الذين ضحوا بدمائهم من أجل رفعة الوطن وإعلاء قيمة أمن الوطن والمواطنين، و من منطلق الإيمان بأهمية التواصل مع النشأ باعتباره نواة للأسرة و المجتمع المصري.

وفود الضباط

وبناءً على تعليمات اللواء خالد عبد العال مساعد الوزير لقطاع أمن القاهرة، فقد قام وفد من عدد من ضباط المديرية ممثل من كافة الجهات (مرور – حماية مدنية – الإعلام والعلاقات – مكافحة العنف ضد المرأة) بتنظيم زيارة بدأت بالتوجه لمنزل أبناء الشهيد المقدم  هشام الخياط (شهيد مديرية أمن القاهرة في 8/4/2012 الذي أستشهد أثناء مطاردته أحد العناصر الإجرامية بمنطقة التبين)، حيث تم إصطحاب أبنائه كلا من ( جنا 10 سنوات ، كنزي 9 سنوات ، أحمد 6 سنوات )
لمدرستهم (مدرسة الامتياز بالمعادي).

طابور الصباح

وقام وفد المديرية بحضور الطابور الصباحي الأول في العام الدراسي بجانب أبناء الشهيد وقاموا بتوزيع الأعلام وعدد من الأدوات المدرسية المعدة بمعرفة قطاع حقوق الإنسان على طلبة المدرسة وقد قام مدير المدرسة بإلقاء كلمة إفتتاحية بدئها بدقيقة حداد على أرواح شهداء الشرطة، وإستعرض خلالها تضحيات الشهيد من أجل تحقيق رسالة الأمن السامية.

أبناء الشهداء

وأعرب عن تقديره لتضحيات رجال الشرطة واعتزازه بوجود أبناء الشهيد ضمن طلبة المدرسة، كما وجه الشكر لوفد المديرية على حضوره للمدرسة لمؤازرة أبناء الشهيد مع بداية العام الدراسي، وإعطاء دفعة معنوية كبيرة لهم وتؤكد حقاً من معنى أن شهداء الشرطة في قلب الوطن وفى نهاية الكلمة قدم مدير المدرسة شهادة تقدير لأنجال الشهيد تقديراُ منه لجهود الشهيد، كما طالب مدير المدرسة بموافقة وزير الداخلية على الطلب المقدم بموافقة المدرسة بقول أبناء الشهداء.

كما تم استحداث مسابقة سنوية بأسم الشهيد هشام الخياط، ويعرض فيها أنجازات الشرطة .

من جانبها، فقد حرصت أرملة الشهيد على توجيه الشكر لوزير الداخلية على ما يوليه من رعاية لأسر الشهداء، وتقديم كافة أوجه الدعم المعنوي لأبنائه، خاصة في ظل ما قامت به مديرية أمن القاهرة من إدخال البسمة والبهجة في نفوس أبناء الشهيد مع بداية العام الدراسي، كما تحدثت ابنة الشهيد الطفلة جنا في الصف الدراسى الخامس الأبتدائي، وقالت زملاء بابا لم يتركونا حتى فى المدرسة، وأعرب أحمد نجل الشهيد بالصف الدراسي الثانى من رياض الأطفال عن رغبته في أن يكون ضابط شرطة عندما يكبر مثل والدة.


منازل الشهداء

وعلى الجانب الآخر فقد قام وفد مماثل من المديرية بالتوجه لمنزل أبناء الشهيد المساعد شرطة / أحمد حامد إسماعيل (شهيد مديرية أمن القاهرة في 7/5/2016 الذي أستشهد خلال الهجوم المسلح لمجموعة من العناصر الإرهابية على قوة أمنية من مباحث قسم حلوان) واصطحاب أبناءه كلا من (مروان ، يوسف) لمدرستهم (مدرسة الرشاد بحلوان)، وقام وفد المديرية بحضور الطابور الصباحي الأول في العام الدراسي بجانب أبناء الشهيد، وقاموا بتوزيع الأعلام على طلبة المدرسة، وقد قام مدير المدرسة بإلقاء كلمة إفتتاحية إستعرض خلالها تضحيات الشهيد من أجل تحقيق رسالة الأمن السامية، وأعرب عن تقديره لدور الشرطة في حفظ الأمن والأمان وأنه يفتخر بوجود أبناء الشهيد ضمن طلبة المدرسة .


يوم دراسى كامل

وقد تم استكمال باقي اليوم الدراسي مع طلبة المدرسة بكافة المراحل، حيث قام وفد المديرية بتنظيم محاضرات للطلبة في كافة مجالات العمل الأمني، وقد حازت تلك المحاضرات على إعجاب واهتمام طلبة المدرسة الذين أبدوا خالص الشكر والتقدير لجهاز الشرطة على ما يقدمه من خدمات جليلة للمواطنين وعلى حمايتهم لأمن واستقرار الوطن وطالب الضباط الطلبة ببذل الجهد لتحصيل العلم .

 

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى