محافظات

إنهاء خصومة ثأرية عمرها 32 عاما بين عائلتي الطوايلة والحمامدة بسوهاج.. اعرف التفاصيل



كتب/ حازم السمري

 

شهد الدكتور أيمن عبدالمنعم، محافظ سوهاج، اليوم، مراسم جلسة الصلح بين عائلتي ” الطوايلة والحمامدة ” بناحية خارفة جرجا بقرية البربا مركز جرجا، وذلك في إطار مبادرة ” سوهاج بلا خصومات ثأرية “، وبحضور فضيلة الدكتور عباس شومان، وكيل الأزهر الشريف، واللواء عمر عبد العال مساعد وزير الداخلية مدير أمن سوهاج، واللواء أشرف نصحي، مساعد مدير الأمن لقطاع الجنوب، واللواء خالد الشاذلي مدير إدارة البحث الجنائى، والنائب محمد اسماعيل الجبالي، عضو مجلس النواب عن مركز جرجا، ولفيف من القيادات الأمنية و الشعبية والتنفيذية ورجال الدين و العمد والمشايخ وكبار العائلات .

وأعرب المحافظ عن تقديره للأزهر الشريف وشكره للعائلتين ولجنة المصالحات بالمحافظة ورجال الأمن ورجال الدين وكل من ساهم ولو بكلمة طيبة فى اتمام الصلح، وقال أننا نسعى لتنفيذ مبادرة ” سوهاج بلا خصومات ثأرية “، معلنا عن تلبية احتياجات أهالي القرية، حيث تم تدبير مساحة 25 × 20 متر أرض أملاك دولة لإقامة محطة صرف صحي للقرية عليها، وكذلك تم إدراج طريق مدخل القرية البحري بطول 200 متر ضمن خطة البنك الدولي الموحدة للعام 2017/2018م .

ومن جانبه، نقل فضيلة الدكتور عباس شومان تحيات الأمام الأكبر شيخ الأزهر لأهالي سوهاج ، وقال أن أهل سوهاج أهل للمحبة والتسامح والعفو، والدليل انجاز العديد من المصالحات في مختلف مراكز المحافظ ، موجها الشكر لمحافظ الإقليم ولجنة المصالحات ورجال الأمن على ما بذلوه من مجهودات خلال الفترة الماضية لانجاز العديد من المصالحات، داعيا الى التوحد ونبذ العنف والوقوف صفا واحدا لمواجهة العنف والإرهاب والتفرغ للتنمية والبناء, مؤكدا أن الصلح والمودة حماية للأوطان والأجيال القادمة  ،

وأعلن شومان إعفاء أبناء القرية جميعا من دفع المصروفات والرسوم الدراسية بالمعاهد الأزهرية هذا العام، كهدية للصلح مقدمة من الأزهر الشريف .

وقد أسدل الستار على الخصومة الثأرية بين العائلتين التي استمرت 32 عاما  منذ 1985م ، وتجددت عام 2016م بسقوط 3 ضحايا من العائلتين، وانهيت الخصومة اليوم حيث قامت عائلة الحمامدة بتقديم القودة لعائلة الطوايله، وتم أداء القسم الخاص بالصلح وسط فرحة عارمة من جميع الحضور .

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى