المسار تنشر تفاصيل فحص الوفد الأمنى الروسى لمطارى شرم الشيخ والغردقة


الوفد-الأمنى-الروسى.jpg" alt="" width="1280" height="723" /> الوفد الأمنى الروسى

 

كتب- سعيد جمال الدين/

يغادر الوفد الأمنى الروسى القاهرة مساء اليوم   -الإثنين – متجهاً إلى إيطاليا فى طريق عودتهم إلى روسيا بعدما قاموا بالفحص الأمنى للعديد من المطارات المصرية والوقوف على كافة أعمال التأمين الخاصة  فى المطارات المصرية وخاصة مطارى الغردقة وشرم الشيخ .

وقد تأكد الوفد الأمنى الروسى من توفير مصر لكافة عناصر الأمن والأمان بالمطارات والتى تتفق مع كافة المعايير والأنظمة العالمية فى تأمين المطارات ، وقيام الجهات الأمنية المصرية بتطبيق نظام البصمة البيومترية  فى دخول العاملين  وتركيب أحدث أجهزة الفحص بالأشعة، وتركيب رادارات فحص على مساحة 3 كيلومترات للساحات فى المطارات، وتركيب كاميرات مراقبة داخل الصالات والأماكن المهمة ذات إمكانيات كبيرة من حيث دقة الصور وسعة التخزين التى تصل إلى 30 يوما، وتشديد كل الإجراءات الأمنية”.

وقد علمت ” المسار ” أن الوفد الأمنى الروسى سيقوم بإعداد تقرير واف عن هذه الرحلة والجولات التى قاموا بها فى المطارين  لعرضها على الجهات الأمنية الروسية ووزير النقل والطيران هناك لإتخاذ القرار النهائى سواء بعودة رحلات الطيران الروسية مرة أخرى لمصر  خلال فبراير المقبل أو الأبقاء على الحظر المفروض لحين التأكد من سلامة و تأمين المطارات بالشكل الذى يضمن عدم تكرار حوادث قد تتسبب فى وقوع ضحايا جدد فى صفوف السائحين الروس .

وكانت طائرة تابعة لإحدى شركات الطيران الخاصة الروسية قد إنفجرت عقب إنطلاقها من مطار شرم الشيخ وتحديداً فى شمال سيناء يوم 30 أكتوبر 2015 وتوفى جميع ركابها ، وإتجهت المؤشرات إلأولية إلى أن سقوط الطائرة كان نتيجة عمل إرهابى وليس خطأ فنى مما كان وراء قرار الرئيس الروسى بوتن لمنع سفر الروس إلى  مصر لحين التأكد من تأمين المطارات المصرية وفقاً لما متبع فى المطارات العالمية.

من ناحية أخرى من المنتظر خلال الأيام  المقبلة وصول وفد أمنى روسى على أعلى مستوى  للبدء فى عمليات تفتيش موسعة على مطار القاهرة، خاصة مبنى رقم 2، والذى ستستخدمه شركة طيران “إيروفلوت” الروسية لرصد ما تم تنفيذه فى المبنى، خاصة فيما يتعلق بتركيب أجهزة البصمة البيومترية لدخول العاملين، وجار حاليا الانتهاء من تركيبها قبل وصول الوفد الروسى”.

error: الموقع محمي