تضارب أرقام ضحايا تصادم قطاري البحيرة.. “النقل”: 15 قتيلًا.. “الوزراء”: 12.. “الأمن”: 19

حادث البحيرة

كتب/ مروان محمد

تضاربت أرقام ضحايا حادث تصادم قطارين بالبحيرة.

في الوقت الذي أعلن فيه مجلس الوزراء أن عدد القتلى بلغ 12، والجرحى 40، ذكر بيان لوزارة النقل أن عدد القتلى وصل إلى 15، فيما تجاوز المصابون 40، بينما أكد مصدر أمني أن عدد الضحايا وصل لـ 19 حالة وفاة فيما أُصيب 42.

كان اللواء علاء الدين عبدالفتاح، مدير أمن البحيرة، إخطارًا من إدارة شرطة النجدة، باصطدام قطار ركاب مع آخر للبضائع على خط المناشي أمام محطة أبو الخاوي التابعة لمركز كوم حمادة؛ نتيجة سقوط عجلة البوجي من العربة الثالثة أثناء مسيره، ما أدى إلى احتكاكها مع عربة قطار طفلة المخزن على السكة.

وأوضحت الهيئة في بيان، أنها على الفور بدأت الدفع بآلات لرفع عجلة البوجي نتيجة سقوطها بحوش المحطة وجارٍ المتابعة.

وانتقلت القيادات الأمنية وسيارات الإسعاف، إلى مكان الحادث. فيما قال الدكتور خالد مجاهد، المتحدث باسم وزارة الصحة، إنه تم نقل ضحايا حادث قطاري كوم حمادة إلى مستشفى إيتاي البارود، ومستشفى بدر.

وأوضح مجاهد أن الدكتور أحمد عماد، وزير الصحة، كلّف بنقل ضحايا القطارين، لسرعة تقديم الخدمة الطبية للمصابين.

كما تم رفع درجة الاستعداد بمستشفيات محافظة البحيرة والإسماعيلية، تمهيدًا لنقل مصابين إليها.

وأعلنت وزارة الصحة حالة الطوارئ في محافظة البحيرة، ودفعت بـ30 سيارة إسعاف لموقع الحادث.

قال مصدر مطلع بمرفق الإسعاف، إنه تم نقل ضحايا حادث تصادم قطاري كوم حمادة إلى 3 مستشفيات إحالة داخل محافظة البحيرة، وهي: وادي النطرون ودمنهور وإيتاي البارود.

وأوضح المصدر أن عدد الضحايا بلغ حتى الآن 12 قتيلا و23 مصابا، ولا يزال إخلاء باقي الضحايا مستمرا.

فيما أشار المصدر إلى أنه تم نقل المصابين من مستشفى بدر إلى مستشفى إيتاي البارود.

وتوجه منذ قليل وزير النقل، إلى البحيرة؛ لمتابعة الحادث بنفسه، بتوجيه من رئيس مجلس الوزراء.

error: الموقع محمي