ننشر التفاصيل الكاملة لعصابة بيع الأعضاء بالأزبكية

وزير الداخلية

كتب: سمير دسوقي

أعلنت وزارة الداخلية أنه تنسيقا بين قطاع الأمن العام وأمن القاهرة، فقد أكدت تحريات ومعلومات مباحث قسم شرطة الأزبكية تردد شخصين على منطقة ميدان رمسيس لإستقطاب الشباب من العمالة محدودى الدخل المتواجدين بالميدان وحثهم على بيع أعضائهم البشرية مقابل مبالغ مالية .

عقب تقنين الإجراءات تم ضبطهما ( نجار مسلح – سن 21 – ومقيم بالإسكندرية ، عامل – سن 21 – مقيم بمدينة السلام – محكوم عليه بالحبس سنتين فى قضيتى سلاح) .. وبمواجهتهما إعترفا بنشاطهما الإجرامى بالإشتراك مع ( جزار – سن 31 – مقيم بإمبابة الجيزة – له معلومات جنائية مسجلة ، ومحكوم عليه بالسجن 15 سنة فى قضية إتجار بالأعضاء البشرية ) فى تكوين تشكيلاً عصابياً فيما بينهما تخصص نشاطه الإجرامى فى إرتكاب جرائم الإتجار بالأعضاء البشرية .

تم ضبط الأخير حال تواجده بدائرة قسم شرطة الأزبكية .. وبحوزته ( سلاح أبيض عبارة عن سنجة ) ، وبمواجهته إعترف بنشاطه الإجرامى ، وقرر أنه يعمل لصالح طبيب يدعى/تامر . ز – رئيس قسم زراعة الكلى بإحدى المستشفيات بالمعادى – عن طريق وسيط يعمل موظف بذات المستشفى ، وتقاضيه عمولة قدرها ( 10 آلاف جنيه ) عن كل متبرع ، وأنه يصطحب المتبرعين لمعمل دكتورة تدعى/ميرفت . أ – كائن بالدقى – لإجراء التحاليل الطبية اللازمة ، وأضاف بسابقة قيامه ببيع كليته من عشرة سنوات بمعرفة الطبيب المذكور ، ومنذ ذلك يزاول نشاطه فى تجارة الأعضاء .

بتطوير مناقشته إعترف بإستقطاب أربعة أشخاص لبيع أعضائهم ( كلى ) وتواجدهم بشقة مستأجرة بمنطقة البراجيل بالجيزة تمهيداً لإجراء الفحوصات والتحاليل الطبية .. حيث تم ضبطهم بإرشاده وهم ( ثلاثة عمال سن 18 و 22 و 30 سنة ومقيمين بالجيزة ودمياط والقاهرة ، وبصحبتهم نجار – سن 23 – مقيم بدمياط – له معلومات جنائية مسجلة ، ومحكوم عليه بالحبس فى قضيتى شيك وخيانة أمانة ) .. وبمواجهتهم إعترفوا وأضاف الأخير بإجرائه عملية تبرع بكليته بتاريخ 22/2/2018 بإحدى المستشفيات بالمعادى بمعرفة الطبيب المذكور مقابل مبلغ مالى قدره ( 20 ألف جنيه ) إستلم منهم ( 10 آلاف جنيه ) وحضر اليوم لإستلام باقى المبلغ .

تم إتخاذ الإجراءات القانونية اللازمة حيال الواقعة، وجارى تكثيف الجهود لضبط الطبيب وصاحبة معمل التحاليل.

error: الموقع محمي