وزير النقل يتابع أعمال تنفيذ محور كوبري كلابشة بأسوان



 

 

د.هشام عرفات: المشروع يساهم في ربط طريقي الصحراوي الغربي والشرقي عبر نهر النيل وخلق مجتمعات عمرانية وصناعية وزراعية جديدة غرب وشرق النيل

 

كتب: سعيد جمال الدين

 

تفقد الدكتور /هشام عرفات، وزير النقل، يرافقه اللواء / أحمد إبراهيم ، محافظ أسوان ، واللواء /عادل ترك ، رئيس الهيئة العامة للطرق والكباري، والمهندس حلمي زيدان رئيس شركة النيل العامة للطرق والكباري ، أعمال تنفيذ محور كوبري كلابشة على النيل شمال محافظة أسوان، والذي يبلغ طوله 23 كم وعرضه 21 مترًا، وتبلغ تكلفته الإجمالية 655 مليون جنيه ويشمل عددا من الأعمال الصناعية تبلغ 10 كباري (كوبري نيل و 9 كباري فرعية) بالإضافة الى عدد 6 أنفاق.

صرح وزير النقل أن المشروع بلغت نسبة تنفيذه 75% ة يبدأ عند التقاطع مع الطريق الصحراوي الغربي وينتهي عند التقاطع مع الطريق الزراعي الشرقي (مدخل شرق النيل من الطريق الزراعي الغربي الي الطريق الزراعي الشرقي بطول 7 كم و مدخل غرب النيل من الطريق الصحراوي الغربي الي الطريق الزراعي الغربي بطول 16 كم).

وخلال الجولة اجتمع الوزير مع العاملين بالمشروع من المهندسين والفنيين،وشدد على أن يكون التنفيذ وفقا لقياسات الجودة العالية وان يتم ضغط وتكثيف العمل والتغلب على كافة المعوقات للانتهاء من هذا المشروع الحيوي الهام في 30 /6 /2019 وذلك وفقاً لتوجيهات القيادة السياسية بسرعة الإنتهاء من تنفيذ محاور النيل، وان يتم موافاته بتقارير أسبوعية عن معدلات التنفيذ بالمشروع.

أضاف أن هذا المشروع يهدف إلى ربط الطريق الصحراوي الغربي بالطريق الصحراوي الشرقي عبر نهر النيل،ويعبر بينهما أيضا الطريق زيادة محاور ربط شرق النيل بغربة في هذه المنطقة الزراعي الشرقي والزراعي الغربي، لافتا إلى أن المشروع يهدف لزيادة المحاور العرضية وربط شرق النيل بغربه في هذه المنطقة ومد شريان رئيسي بالمنطقة الصحراوية الغربية وخلق مجتمعات عمرانية وصناعية وزراعية جديدة غرب وشرق النيل والمساهمة في دعم التنمية السياحية بمحافظة أسوان.

وأشار الدكتور هشام عرفات إلى أن هناك عدد 10 محاور على النيل يتم تنفيذها تقوم وزارة النقل بتنفيذ 7 محاور منها وهي (طما مرحلة ثانية و كلابشة وسمالوط وديروط و قوص و دراو ؛ والفشن ) لافتا الى أنها ستساهم في الربط بين شبكات الطرق كمحاور عرضية، مما يساعد على إنشاء مجتمعات عمرانية جديدة وصناعية وزراعية في مناطق كان يصعب الوصول إليها .