بعد اكتشافه المؤامرة.. مدير مستشفي الهرم يطيح بسوسن رشاد ونائبه يسارع بالاستقالة

مدير مستشفي الهرم


كتب: بدر عياد

أطاح مدير مستشفي الهرم منصور خليل منصور، بمديرة العلاقات العامة سوسن رشاد، كما أن نائبه سارع بالاستقالة، وذلك بعد اكتشافه مؤامرة وهجمة شرسة حيكة ضدها من قبل بعض المغرضين والمأجورين يتزعمها إداريين ورؤساء سابقين في الأقسام الطبية تم عزلهم ومندوب أحد نائبي مجلس النواب، وذلك بعد كشف فسادهم .

وقال منصور ردا علي اتهامه بشأن إيواء سجينة داخل المستشفي دون سبب طبي بعد تبرعها بسيراميك لأحد الأقسام الطبية، إن المريضة مصابة بـ6 كسور متفرقة وكدمات بمختلف أنحاء جسدها قائلا: هل يعقل أن تعود إلي قسم الشرطة وبها هذه الإصابات”.

وأفاد مدير مستشفي الهرم بأن العلاج علي نفقة الدولة متاح لكافة المرضي دون أي محسوبيات فالجميع سواسيه وفقا للقواعد والضوابط المنصوص عليها في القانون، كما أن قسم الطؤاري مفتوح للجميع وننعمل علي تطويره ومده بخبراء من خيرة شباب الأطباء.

وأشار منصور بأن سبب هذه الحملة الشرسة هو كشفه لفساد عدد من رؤساء الأقسام الطبية وإداريين، إضافة إلي فضحه مندوب أحد أعضاء مجلس الشعب الذي يحصل من المرضي  علي أموال مقابل علاجهم داخل المستشفي رغم أنه حق طبيعي تكفله الدولة لكل المواطنين.

وأضاف منصور بأن هذه الحملة الشرسة لن تنال من مسيرته المشرفة وعمله المتواصل في خدمة المرضي والصالح العام، مضيف بأنه لن يتخلي عن مبادئه مهما كانت الضغوطات .