صدق أو لا تصدق.. الحكومة تعرض مستشفى العباسية للبيع

مستشفي العباسية


 

جبهة الدفاع عن المستشفى تدشن هاشتاج على الفيسبوك وتهدد بالتصعيد

كتب: حازم السمري

قررت جبهة الدفاع عن مستشفى العباسية للصحة النفسية، البدء في أولى خطواتها التصعيدية، بتدشين هاشتاج على مواقع التواصل الاجتماعي بعنوان ” # لا_لبيع_العباسية .

وذلك بعد أن اثار الدكتور جمال عبدالعظيم، مدير مستشفي العباسية السابق، خلال أحد البرامج الفضائية ، نية الحكومة  لنقل تلك المستشفي إلي مدينة بدر أو طريق الفيوم .

وتضمن الهاشتاج عرض كافة المعلومات عن مستشفى العباسية والحقائق حول نقل المستشفى من موقعه الحالي، إيماناً منها بحق المجتمع المصري والدولي في معرفة كافة المعلومات بشفافية كاملة.

وأكدت جبهة الدفاع عن مستشفى العباسية، أن تلك الخطوة هي بداية لعدة خطوات مشروعة ستنفذها بالتعاقب، حتى يتم الجزم من قبل وزارة الصحة بالأفعال لا الأقوال بعدم نقل المستشفى، مناشدة المجتمع بكافة طوائفه ومؤسساته ووسائل الإعلام المختلفة مساندتها في قضيتها ” الدفاع عن مستشفى العباسية من النقل، وتطويره”.

وقالت الجبهة إن خطوات التصعيد تأتي نظراً لتجاهل وزارة الصحة والسكان نداءات جبهة الدفاع عن المستشفى بإعلان كافة المعلومات والحقائق حول ما يُثار عن نقل المستشفى واستخدام موقعه الحالي للاستثمار، وأيضاً تجاهلها تحديد موعد لزيارة الصحفيين والإعلاميين ومنظمات المجتمع المدني والمهتمين بالطب النفسي للمستشفى.

وعقد مؤتمر صحفي عقب الزيارة لطمأنة الرأي العام وتوضيح مشروعات التطوير بالمستشفى، مضيفة أن وزارة الصحة والسكان لم تبد أية استجابة لتلك النداءات سوى بتصريحات مرسلة بها من المعلومات المغلوطة، مما زاد من تأكيد شكوك نقل المستشفى و استخدام أراضيها في غير الخدمة العلاجية.