عاجل لمحافظ الجيزة .. الى متى سوف تظل سياستنا التحرك بعد حدوث الكارثة



كتب عماد جبر

امس الاحد فى اول يوم دراسى حدثت كارثة بالفعل كادت ان تزهق روحين من ابناؤنا التلاميذ بالمدرسة الحديثة بمدينة الحوامدية بعد سقوط جزء من جدار احد الابراج الملاصقة للمدرسة داخل الفناء مما ادى الى اصابة تلميذين احدهما مازال تحت العلاج بمستشفى القصر العينى والاخر بفضل الله تماثل للشفاء وخرج بعد علاجة بمسشتفى المركز الطبى بالحوامدية

وبالفعل تحركت كل الاجهزة المعنية وتم القبض على صاحب العقار والمقاول المسئول عن البناء وهدم اربعة اداور من العقار المخالف ومازل حتى هذه اللحظة استمرار الهدم لتكملة الازالة .. كل هذا جميل جدا بل رائع

لكن سؤال توجهه المسار الى اللواء احمد راشد محافظ الجيزة .. الى متى سوف تظل سياستنا التحرك بعد حدوث الكارثة؟؟

فى لمح البصر بعد حدوث كارثة مدرسة الحوامدية الحديثة الابتدائية تحركت كل الاجهز المعنية لهدم العقار دون انتظار للدراسة الامنية وخلافة كما هو معهود لتعطيل كل شئ ويستمر المخالف فى البناء دون مراعاة منه لارواح البشر .. حيث يوجد عدد هائل من الابراج بمحافظة الجيزة وليست مدينة الحوامدية فقط بدون تراخيص والجميع مخالف على مرئى ومسمع من الجميع .. فماذا ننتظر .. هل ننتظر سقوط برج اخر على احد المواطنين كى يتم التحرك .

نحن نعلم جيدا انه منذ تولى اللواء احمد راشد محافظ الجيزة حقيبة المحافظة وهو يعمل ليل نهار فى الشارع لحل مشاكل المواطنين

المسار تضع مشكلة الابراج بين ايادى اللواء احمد راشد محافظ الجيزة لحلها خارج الصندوق والبعد عن القوانين المعطلة حفاظا على ارواح المواطنين خصوصا اننا امام مثالا حى