عاجل بالصور والمستندات لمحافظ الجيزة..التعدى على حرم الطريق “للكبار فقط” و”المسئولين” ودن من طين وودن من عجين



كتب عماد جبر

مازال طلاب مدرسة ابو رجوان البحرى الاعدادية المشتركة واولياء امورهم ومدرسيهم والكائنة مركز البدرشين قرية ابو رجوان البحرى  يستغيثون لجميع المسئولين التنفيذيين والمعنين بالامر وعلى راسهم اللواء احمد راشد محافظ الجيزة  لاستمرار مهزلة التعدى على الطريق المؤدى للمدرسة حيث قام بعض من ملاك العقارات ببناء سلالم على الطريق العام المؤدى للمدرسة وتعدوا واستولوا على اكثر من ثلاثة امتار من حرم الطريق العام مما ادى الى ضيق الطريق واصبحت مساحته متر ونصف فقط من اجمالى 5 متر  تقوم الطلاب بالمرور منه

كارثة انسانية

تخيل يا محافظ الجيزة ابناؤك الطلاب يمرون من شارع عرضه متر ونصف ماذا يحدث لو حدث تدافع من الطلاب اثناء الخروج ووقعوا فوق بعضهم نتيجة التدافع ويتوفى احد منهم .. على الفور سوف تتحرك كل الجهات المعنية لازالة الاشغال .. ونحن امام مثل حى حيث بالامس القريب وقع جدار من برج داخل فناء المدرسة الحديثة بالحوامدية واصيب تلمذان على الفور تحركت كل الجهات ويتم ازالة البرج .. هل سوف ننتظر حتى تحدث الكارثة ثم نزيل الاشغال من الطريق العام .. الاجابة متروكه لكم

صدور حكم قضائى بازالة الاشغال من الطريق العام

ورغم صدور حكم قضائى وحكم من مجلس الدولة  بإزالة السلالم من الطريق العام الا انه لسطوة اصحاب العقارات لا يستطيع احد التنفيذ فهم اقوى من سلطان القانون على حد زعمهم

ورغم توجيهات الرئيس السيسي بضرورة مواجهة تلك المخالفات وإزالتها بحسم شديد، إلا أن مسئولي المحليات بمركز ومدينة البدرشين التي تشهد التعديات، ما زالوا في حالة من التجاهل والغياب عن ذلك الملف المهم الذي يعتبر من ملفات الأمن القومي للبلاد. لانه يخص قادة المستقبل اولادنا الذى يرعاهم الرئيس عبد الفتاح السيسى ونحن نتجاهلهم

وفى سياق متصل اوضح ان الاعتداء على حرم الطريق ادى عن إغلاق جزء كبير من الشارع المؤدي إلى المدرسة واختناق فى الحركة المرورية لانها منطقة مدرسة وقد يتعرض الطلاب الى الخطر فى حال اندلاع حريق او ما شابه من كوارث وحوادث لانها تعيق دخول اى سيارات الطلاب لا قدر الله مع العلم ان سيارات الوجبات الخاصة بالتلاميذ تقف خارج الشارع ولا تستطيع الدخول الى المدرسة لضيق الطريق

المسار تضع المشكلة بين ايادى اللواء احمد راشد محافظ الجيزة بالتدخل السريع لوقف تلك المهزلة ومحاسبة المخالف حتى يقع تحت طائلة القانون دون تفرقة حفاظا على ابناؤنا الطلاب