الحكومة تقرر تأجيل رفع أسعار تذاكر المترو إلى يوليو



كشفت مصادر مطلعة بمجلس الوزراء أن الدكتور مصطفى مدبولي رئيس مجلس الوزراء، عقد اجتماعا مع محمد شاكر وزير الكهرباء والقائم بأعمال وزير النقل، لمناقشة بعض الأمور والمسائل الهامة خلال الأيام القليلة القادمة ، ومن بينها خطة إعادة هيكلة وتطوير السكك الحديدية، ومحاولة تكوين قاعدة بيانات شاملة على الأزمات والمشاكل التي قد تتسبب في كوارث مستقبلية على غرار ما حدث في حادث محطة مصر الأخير المروع .

 

وأضافت المصادر لـ”المسار” أن الاجتماع انتهى بقرار هام يتمثل في صرف النظر “مؤقتا” عن القرار الذي كان تعتزم الحكومة في اتخاذه برفع استعار تذاكر مترو الأنفاق، كنوع من تنمية موارد جهاز تشغيل المترو من اجل القدرة على التغلب على نفقات عمليات الصيانة الدورية المكلفة.

 

وأشارت إلى أن الحكومة كانت قد اعتزمت قبل إقالة المهندس هشام عرفات وزير النقل السابق ، عقب وقوع كارثة محطة مصر ،على رفع أسعار تذاكر المترو قبل نهاية شهر مارس الجاري ، لكن هذه الاجتماع انتهى إلى تأجيل القرار لامتصاص غضب الشارع والرأي العام الثائر ضد الحكومة بسبب حادث محطة مصر، وإقالة الوزير الذي كان ما يتصدر المشهد ويقف في “وش المدفع لمواجهة غضب الرأي العام حال أي زيادات أقرتها الحكومة من قبل.

 

وأضافت المصادر، أن التأجيل ربما يكون إلى بداية السنة المالية الجديدة في أول يوليو المقبل .

 

وكانت “شائعات قد انتشرت حول صدور تقرير للحكومة يطالب برفع أسعار تذاكر المترو خلال الأشهر المقبلة لضمان تقديم خدمات محسنة وأفضل للركاب ، وصيانة عربات المترو والجرارات ، فضلا عن تنفيذ مشروع الخط الرابع”.