مفاجأة جديدة في قضية مقتل قس كنيسة شبرا الخيمة


كتب: حازم السمري

مفاجأة جديدة توصلت إليها النيابة العامة بجنوب القليوبية، في تحقيقاتها فى حادث قتل القس مقار سعد مقار، راعى كنيسة مارى مرقس بمنطقة الوحدة العربية، دائرة قسم ثان شبرا الخيمة، حيث تبين أن السلاح المستخدم في الجريمة مسروق منذ أحداث يناير، وتبين أن المتهم ” كمال. ش”، خادم الكنيسة اعتاد على الاستدانة وطلب قروض ومساعدات من الكنيسة بحجة ظروفه المادية المتعثرة.

وخلال الفترة الأخيرة كان قد تقدم بطلب قرض بمبلغ 25 ألف جنيه من الكنيسة ولكن المجنى عليه كان يرفض إعطاءه الأموال بسبب مماطلته وسلوكه غير السوي.
كما كشفت التحقيقات حيازة المتهم للسلاح المستخدم فى الواقعة، وهو عبارة عن طبنجة مسروقة منذ أحداث ثورة 25 يناير سنة 2011، كما تبين من التحريات أنه قبل يومين وتحت ضغط وإلحاح من المتهم، وعده المجنى عليه بإعطائه المبلغ وقام بدفع ألف جنيه له كبداية، ولكن يوم الواقعة طالب المتهم بباقى المبلغ، فرفض المجنى عليه، حيث نشبت بعدها مشادة كلامية بين المتهم والمجنى عليه تطورت إلى قيام المتهم بإحضار السلاح النارى وإطلاق الرصاص على القمص مقار سقط بعدها غارقا فى دمائه.

وكشفت مناظرة جثة المجنى عليه من قبل رجال المباحث والنيابة العامة إطلاق المتهم ثلاث رصاصات بطريقة عشوائية صوب المجنى عليه استقرت أحداهما فى رأسه وأسفرت عن مقتله فى الحال.

error: الموقع محمي