منظمة الصحة العالمية تحذر من الإفراط في استخدام الكمبيوتر وألعاب الفيديو 


كتب: إسلام حربي

اعتبرت منظمة الصحة العالمية، الإفراط فى استخدام التكنولوجيا من الأمراض، وذلك فى الإصدار الحادى عشر من التصنيف الدولى للأمراض، إعتبرت الإعياء هو الأخر مرضاً.

ووصفت المنظمة الاضطرابات النفسية، مثل التعب والإدمان، بأنها “متلازمة الإعياء” وفق صيغة الإصدار الجديد، وتعبر تلك المتلازمة عن الإرهاق الجسدى والنفسى الناتج عن الإجهاد المزمن المرتبط بالعمل.

وأشارت منظمة الصحة فى بيان، تم نقله من قبل وسائل الإعلام، إنه من أجل الاعتراف بالإفراط فى استخدام أجهزة الكمبيوتر وألعاب الفيديو كمرض، يجب ملاحظة علامات الاضطراب على المريض.

وتُؤثر تلك الاضطرابات سلبًا فى حياة الأسرة والمجتمع والتعليم، ومجالات الحياة الأخرى. وأشارت المنظمة إلى أن الإصدار الجديد متضمنا هذا التصنيف سيصبح سارى المفعول اعتبارا من مطلع يناير 2022.

error: الموقع محمي