ننشر طلبات دفاع المتهمين في تنظيم “أنصار بيت المقدس” 


كتب : محمد حسين أمين

فى أولى جلسات محاكمة ” هشام عشماوى ” فى القضية المعروفة إعلاميًا بـ”أنصار بيت المقدس”، تغيب “عشماوى”، عن حضوره أولى جلسات محاكمة المتهمين، والمتهم فيها مع 212 أخرين، بعد أن تسلمته السلطات المصرية من الجيش الليبى .
وخلال جلسة المحاكمة، لم تُشر المحكمة برئاسة المستشار حسن محمود فريد إلى حضور المتهم، كما لم تذكر معلومة عنه وعن عدم حضوره الجلسة ضمن المتهمين الحاضرين ،وتم تأجيل الجلسة للغد لإستكمال المرافعة.

وطالب المحامى على إسماعيل حضور “عشماوى”بناءا على أمر الإحالة بالقضية ، وتمسك الدفاع بأن أى إجراء تتخذه المحكمة بعد ضبط متهم وأى إجراء فى غيبته يوصم جميع الإجراءات بالبطلان، وتدخل ممثل النيابة العامة ليؤكد بأنه ليس لديه أى مستند رسمى يخص المُتهم، مشددًا على أن التعامل يكون بمستند رسمى وليس بالعلم العام .

كما طالب الدفاع، بإحضار كافة الكاميرات الخاصة بواقعة تفجير مديرية أمن القاهرة، وكاميرات المتحف الإسلامى المواجه للمديرية، وذلك حتى يستطيع الدفاع الوقوف على الفاعل الأصلى لهذه الواقعات، وفق قوله، كما طلب تسجيل كاميرات المحال المتواجدة فى نطاق واقعة محاولة اغتيال وزير الداخلية الأسبق محمد إبراهيم، والحديث التلفزيونى الذى قام بإجرائه مع أحد إعلامي التلفزيون المصرى عقب الحادث .

تعود أحداث القضية عندما وجهت النيابة العامة للمتهمين ارتكاب جرائم تأسيس وتولى القيادة والانضمام إلى جماعة إرهابية، تهدف إلى تعطيل أحكام الدستور والقوانين ومنع مؤسسات الدولة من ممارسة أعمالها، والتخابر مع منظمة أجنبية المتمثلة في حركة حماس ”الجناح العسكري لتنظيم جماعة الإخوان“، وتخريب منشأت الدولة، والقتل العمد مع سبق الإصرار والترصد والشروع فيه، وإحراز الأسلحة الآلية والذخائر والمتفجرات .

error: الموقع محمي