إصابة 3 أفراد من جهاز الأمن الوقائي الفلسطيني إثر إشتباك مع قوات الاحتلال



كتب: عماد جبر

اشتبكت صباح اليوم قوات الاحتلال الاسرائيلى مع جهاز الأمن الوقائي الفلسطيني بمنطقة الطور في نابلس وأسفر الاشتبكاك عن إصابة 3 أفراد من الامن الوقائي الفلسطيني بجروح متفاوته.

وأفادت الانباء بأن الإصابات جاءت إثر محاصرة قوات الاحتلال الاسرائيلى لمقر جهاز الأمن الوقائي في نابلس، وادعاء إطلاق النار عليهم من داخل المقر.

وأكد مصدر أمني فلسطيني، أن “الاشتباك المسلح وقع عند الساعة الثانية من فجر اليوم واستمر لمدة ساعة بعدما اشتبه أفراد الأمن الوقائي بتوقف سيارة إسرائيلية قرب المقر تبين أن بداخلها قوات خاصة إسرائيلية”.

وأضاف المصدر عندما حاول رجال الأمن بنابلس الاقتراب منها أطلق أفراد القوة الخاصة النار عليهم ومن ثم قامت قوات كبيرة من الجيش الإسرائيلي بإطلاق النار على مقر الجهاز، ما أدى إلى اشتباك مسلح استمر لأكثر من ساعة”

من جانبه، أشار محافظ نابلس اللواء إبراهيم رمضان إلى أن القوات الإسرائيلية استهدفت ثلاثة طوابق للجهاز، مؤكدا أن “الواقعة تشكل سابقة خطيرة لم تحدث من قبل”.

وأكد المحافظ أنه “رفض اقتراحا إسرائيليا بتشكيل لجنة تحقيق مشتركة فلسطينية إسرائيلية حول ما جرى وهذا الموقف واضح”.

وانسحبت القوات الإسرائيلية لاحقاً من محيط مقر الأمن الوقائي في نابلس.