معلومات لا تعرفها عن مرض المليساء المعدية “Molluscum”.. معد ويصيب الأطفال عن طريق اللمس

مرض المليساء المعدية

كتب: حازم السمري

من الأمراض الجلدية شديدة العدوى، والتي تصيب الأطفال بصورة أكبر، ويمكن أن ينتقل من جسم لآخر بسهولة، وهو أحد الأمراض الفيروسية، ومُعد، ينتقل عن طريق ممارسة الجنس، ومن شدة عدوته يمكن أن ينتقل عن طريق اللمس، وهو مرتبط بالمناعة، ويصيب الكبار والصغار.

المليساء المعدية عبارة عن حبيبات شفافة بداخلها مادة بيضاء لزجة، ويمكن علاجه من خلال أدوية مناعية سواء كريمات أو إزالته بالليزر أو الكي أو الكحت.

وهذا الفيروس ينتقل من شخص لأخر من خلال بعض الطرق، وهي:

–التلامس: فعند التواصل المباشر مع جلد شخص مصاب بصورة متكررة فسوف ينتقل له على الفور، وقد ينتقل من خلال ممارسة العلاقة الجنسية.

–استخدام الأدوات الشخصية الملوثة: وهي الطريقة غير المباشرة التي ينتقل من خلالها المرض من خلال ملامسة أي أغراض شخصية لشخص مصاب بالعدوى مثل المناشف وغيرها من الأدوات.

–الانتقال الذاتي: أي عندما يصاب الشخص بالمرض ثم يحدث تلامس لمنطقة العدوى في الجلد بمنطقة أخرى، وبالتالي ينتقل المرض إلى أكثر من مكان بالجسم.

طرق الوقاية من المليساء المعدية:-

هناك بعض الأمور التي يجب الانتباه لها حتى لا تحدث العدوى، وتتمثل في:

–الحفاظ على النظافة الشخصية: وغسل اليدين جيداً في حالة ملامسة أي أغراض ملوثة.
–عدم الاقتراب من شخص مصاب بالفيروس
–عدم ملامسة أي حبوب أو محاولة الضغط عليها لأن هذه الطريقة قد تجعلها تنتشر بصورة كبيرة.