خبراء يحذرون من إنهيار سوق السيارات


 

 

المسار/

أكد عدد من الخبراء أن سوق السيارات يشهد فوضى ، جراء إرتفاع أسعار الصرف، بنسبة بلغت 114% بالإضافة إلى ارتفاع الدولار الجمركى لدى الموانئ والمنافذ الجمركية الأمر الذى انعكس على أسعار السيارات، وتسببت في دفع السوق للانهيار.

وأشارو أن السوق يعانى من تجمد حركة بيع الملاكى الإجمالية عند مستوى لا يتجاوز الـ 5% مقارنة بمبيعات نفس الشهر من العام الماضى، نتيجة للظروف الراهنة، التى تعانيها البلاد وإحجام المستهلك عن الشراء بعد بلوغ أسعار عدد من أنواع السيارات التى تلاقى إقبالاً كبيراً مستويات قياسية للغاية.

وحذروا من اتفاق عدد من مستوردى السيارات على زيادة نسبة المكونات فى حافز التصدير إلى 100% بدلاً من 25%، لأن مردوده سيتسبب فى إختفاء السيارات ذات السعة اللترية المتراوحة مابين 1 إلى 1.6 لتر من السوق، وانتشار السيارات ذات السعة اللترية الكبيرة الأعلى من 2 لتر فى ظل الإمتيازات والإعفاءات التى ستمنح لها وفقاً لما نصت عليه الزيادة.

error: الموقع محمي