سلايدرسياراتعاجلموضوعات لا تفوتك

سوق السيارات يشهد بداية «حرق الأسعار» بين الشركات



سيارات

 

متابعات- المسار/

حالة من حرق الأسعار يشهدها سوق السيارات على عدد من السيارات،وتصدرت شركة «أوتو سمير ريان» صدارة الشركات الأكثر تخفيضاً للسيارات، بقيمة تصل إلى 100 ألف جنيه فى طرازات العلامة الكورية “كيا”، وبحسب مصدر مسئول بالشركة، فإن توافر مخزون، بالإضافة إلى تراجع الإقبال على الشراء دفع إلى البيع بهامش ربح منخفض للغاية مقارنة بسعرها الرسمى لدى الوكيل اعتماداً على المخزون المتوافر لها منذ فترة.

وأكد أن غالبية الخصومات تنحصر فى العلامات الكورية فى إشارة إلى «كيا» و«هيونداى» والتى شهدت زيادات فى أسعارها بصورة متتالية منذ بداية أغسطس من العام الماضى، موضحاً أن الأسعار التى حصلت عليها «المال» ليست نهائية، وأنه من الممكن خفض الأسعار فى حال الدفع الفورى.

وكشف المصدر عن بدء التخفيضات على السيارات، من 30 ألف جنيه فى المتوسط، مؤكداً وجود علامات، مثل «تويوتا» لا يتوافر بها أى خصومات نظرا، لعدم توافر طرازاتها.

كانت العلامتان قد انتهجتا سياسة إصدار قوائم سعرية بصورة شبه أسبوعية فى ظل التغيرات المستمرة فى أسعار الصرف فى السوق الموازية، بعد عجزها عن توفير العملة لاعتماداتها، بالبنوك فى ظل القيود المفروضة على استيراد السلع والتى من بينها السيارات.

وأما شركة «فور برازر» والتى أعلنت عبر حسابها على موقع التواصل الإجتماعى “فيس بوك” عن توافر خصومات على جميع أنواع السيارات بحد أقصى 60 ألف جنيه، وبالتواصل مع أحد ممثلى المبيعات تبين أن غالبية الخصومات على طرازات “كيا” فقط، فى ظل السياسات التسعرية لها، والتى وصفها بغير المبررة وغير المنطقية.

وكشف عن وجود خصومات على العديد من أنواع السيارات بنسب متفاوته، إذ بلغ الخصم على طراز “كارنز” 70 ألف جنيه، و«هيونداى إلنترا» 30 ألفا، و”ميتسوبيشى” و”سوبارو” 40 ألفا، و”هيونداى فيرنا” 10 آلاف جنيه، و”نيسان صنى” 10 آلاف جنيه، و”كيا سبورتاج” ما بين 10 إلى 20 ألف جنيه، مشيراً إلى أن باقى العلامات مثل «تويوتا» و«شيفورلية» و«أوبل» و«فولكس» لا توجد بها خصومات، نظراً لعدم تعرضها لإرتفاعات كبيرة فى الأسعار.

وأعلنت الشركة المصرية للسيارات، عن خصومات على جميع أنواع السيارات بداية من 1000 جنيه وحتى 70 ألف جنيه، واحتلت أيضاً “كيا” صدارة العلامات التجارية الأوفر حظاً بالخصومات.

Print Friendly, PDF & Email

اترك تعليقاً

لن يتم نشر عنوان بريدك الإلكتروني. الحقول الإلزامية مشار إليها بـ *

زر الذهاب إلى الأعلى