ننشر تفاصيل إنشاء أول مدرسة متخصصة في صناعة المجوهرات والحلي بمصر

وزارة التربية والتعليم
وزارة التربية والتعليم

 

وقع الدكتور طارق شوقي، وزير التربية والتعليم والتعليم الفني، بروتوكول تعاون مع شركة إيجيبت جولد لإنشاء أول مدرسة فنية متخصصة في صناعة المجوهرات والحلي في مصر.

وقال «شوقي» على هامش توقيع البروتوكول بديوان عام الوزارة، الثلاثاء، إن التعليم الفني يحظى بنفس اهتمام التعليم، وهناك اتجاه للتركيز على مدارس التكنولوجيا التطبيقية، حيث تم إنشاء 10 مدارس، بهدف تغير وجهة نظر المجتمع للتعليم الفني لمواكبة أحدث نظم التعليم في العالم.

وتابع أن هذه النوعية من المدارس تغطي تخصصات جديدة لسوق العمل الصناعي والزراعي والتجاري، مؤكدًا أن تخصص صناعة الحلي والمجوهرات أصبح ضروري لاحتياج سوق العمل لهذا التخصص، لافتًا إلى أن الطلاب الذين يلتحقوا بهذه المدارس يتم تعيينهم من اليوم الأول وبمرتب.

وأعلن «شوقي» فتح باب الالتحاق بهذه المدرسة حتى منتصف سبتمبر للحاصلين على الشهادة الإعدادية لطلاب القاهرة الكبرى، مضيفًا أن المدرسة تقع بمدينة العبور، وسيخضع الطلاب لاختبارات في اللغة العربية والإنجليزية، كما سيتم افتتاح نحو 4-5 فروع لهذه المدرسة خلال وقت قليل.

من جانبه، قال مصطفى نصار، ممثل شركة ايجيبت جولد، إن حلم من أحلامي أن أنفذ مشروعاتي بمصر بعد تجربة ناجحة لمدة 11 عام بألمانيا، مؤكدًا أن ألمانيا تقوم على مدرسة تكنولوجية صناعية بعد المرحلة الإعدادية ولا يجوز لأي طالب العمل بدون الحصول على الدبلومة، ثم العمل 5 سنوات عملية قبل الحصول على الترخيص للعمل ولذلك هي من أهم الصناعات في العالم لأنها قائمة على التعليم.

وتابع أن الشركة استعانت بطلاب متسربين من التعليم وتم تأهيل الطلاب والمقدر عددهن بنحو 2000 طالب تم عملهم بالكامل بحقل صناعة المجوهرات، مؤكدًا أن الشرق الأوسط يخلو من الفنين المتخصيين في صناعة الذهب والمجوهرات.

وتابع أن الطالب يحصل على مكافأة شهرية منذ اليوم الأول لالتحاقه بالمدرسة لجذبه للدراسة، ويدرس يومين نظري و4 أيام عملي نظرًا لأن التخصص يحتاج عمالة كثيفة وخاصة العنصر النسائي، وتابع إذا نجحنا سيتم التوسع على مستوى المحافظات وإقليميًا ودوليًا، وستبدأ الدراسة منتصف سبتمبر.