بهدف تعطيش السوق مستغلا فيروس كورونا .. ضبط مليون سرنجة و5 أطنان قطن ومستلزمات طبية أخرى داخل منزل بالحوامدية .. تعرف على التفاصيل

الرائد اكرامى البطران رئيس مباحث قسم شرطة الحوامدية

كتب عماد جبر

فى ضربة من ضرباتها القوية لردع المخالفين والخارجين عن القانون تمكنت مباحث قسم شرطة الحوامدية برئاسة الرائد إكرامى البطران ومعاونوه النقباء عبد العزيز فرحات وأحمد البدوى وإسلام السيسى وفاروق عبد القادر من إسقاط تاجر مستلزمات طبيبة ممن يتاجرون بدم الشعب لاحتكاره مستلزمات طبية، مستغلًا عدوى انتشار فيروس الكورونا، لبيعها بأسعار عالية ومحققًا من ذلك أرباحًا طائلة

كان اللواء محمود السبيلي مدير الإدارة العامة لمباحث الجيزة، تلقى إخطارا من العميد علاء فتحي رئيس قطاع جنوب الجيزة، بورود معلومات أكدتها التحريات وحدة المباحث بقسم شرطة الحوامدية مفادها قيام “وائل.ج.أ”، 43 سنة، حاصل على بكالوريوس تجارة، مقيم زاوية دهشور، بمركز البدرشين، باستئجار منزل بجوار مصنع الحصر ومسجد الصفا بالحوامدية، متخذه مقراً  لتخزين المستلزمات الطبية، بقصد رفع سعرها وبيعها بأسعار عالية مستغلًا الظروف التي تمر بها البلاد، وانتشار عدوى فيروس الكورونا.

وبالعرض على اللواء عاصم أبو الخير مدير المباحث الجنائية بالقطاع وجه بمداهمة المنزل المشار إليه، والقبض على مستأجره، ومصادرة ما بداخله

على الفور قام العميد عادل أبو سريع مأمور قسم شرطة الحوامدية بأعداد مأمورية برئاسة المقدم إكرامي البطران رئيس مباحث القسم ومعاونوه وبمداهمة المنزل المشار إليه، عُثر بداخله على مليون و100 ألف سرنجة، 11 ألف قفاز طبي، 150 كمامة طبية، 3700 جهاز قسطرة بول، 135 جهاز تنفس صناعي، 4 آلاف جهاز ماسك بخار، للتنفس الصناعي، 10 آلاف وصلة وريد ” كانولا”، 4900 كيس قطن زنة الواحد كيلو جرام.

وتحفظت القوات على المضبوطات، وتم اقتياده إلى ديوان القسم، وبمواجهته أقر خلال التحقيقات التي أجريت معه أمام العقيد أحمد نجم مفتش مباحث جنوب الجيزة، بما توصلت إليه التحريات، وتحرر عن ذلك المحضر اللازم بالواقعة بإخطار مدير أمن الجيزة وأحاله اللواء سامح الحميلي نائب مدير مباحث الجيزة إلى النيابة العامة لتولى التحقيقات.

error: الموقع محمي