دقت طبول الثأر.. ذبح شاب بالصف قبل إنطلاق مدفع الإفطار.. النيابة تأمر بتشريح الجثة وتطلب تحريات المباحث


كتب عماد جبر

رغم تراجع معدلاتها بشكل ملحوظ، لا زالت جرائم الثأر في محافظات صعيد مصر تحصد أرواح الأبرياء، وتلقي بآخرين خلف القضبان أو تصل بهم إلى لقاء «عشماوي»، في ظل استمرار روح العصبية والقبلية في السيطرة على مقاليد الأمور.

ففي الوقت الذى تتم فيه العديد من جلسات الصلح برعايا أجهزة الدولة وكبار المشايخ فى محافظات الصعيد، بين العائلات التى توجد بينهم خصومات ثأرية، حتى يكاد الثأر ينتهى فى الصعيد، شهدت مدينة ومركز الصف جنوب الجيزة أحداثا ثأرية مشتعلة من وقت لأخر، ويسقط فيها العديد من الضحايا الأبرياء، ومع سقوط ضحية تتوالى الضحايا فى السقوط من طرفى الخصومة التى لا تنتهى أبدًا وتدور فى حلقة مفرغة لا خروج منها.

وها نحن اما جريمة بشعة اخرى حيث قام 4 متهمين بذبح شاب فى العقد الثالث من العمر يدعى «م.م» على خلفية خصومة ثأرية قبل إنطلاق مدفع الإفطار أمس السبت على مدخل قرية غمازة الكبرى بالصف

وفى التفاصيل تلقى العميد محمد سمير مأمور مركز شرطة الصف بلاغا يفيد مقتل أحد الأشخاص نتيجة إصابته بعدة طعنات نافذه بالرقبة بفرية غمازة الكبرى على الفور انتقلت رجال المباحث برئاسة الرائد أحمد يسرى ومعاونوه إلى مكان الحادث وتم فرض كردون امنى وتم تحرير محضر بالواقعة وأخطرت النيابة العامة التى أمرت بنقل الجثة الى مشرحة مستشفى الصف

وكشفت التحريات أن 4 المتهمين ترصدا المجنى عليه وخططا لقتله، أخذاً بثأر أحد أفراد عائلتهما والذى قتل فى خصومة مع عائلة الضحية، وأنهما يوم الواقعة استقلا دراجة بخارية وتوجها صوب المكان المتفق عليه بقرية غمازة وقاموا بذحبه امام اعين المارة

فيما أمرت النيابة العامة بجنوب الجيزة بتشريح جثة القتيل ، وطلبت تقرير الصفة التشريحية الخاص بالمجني عليه؛ للوقوف على ظروف وملابسات وفاته، فضلًا عن تحريات الأجهزة الأمنية حول الواقعة.

error: الموقع محمي