الموظفة المتهمة بالدعارة.. أنشأت صفحة على الفيس لجذب الزبائن وعملت تخفيض في الأسعار

ارشيفية

دلت تحريات وتحقيقات الجهات المختصة عن تفاصيل جديدة في واقعة اتهام موظفة بممارسة نشاط إجرامي تخصص في التحريض على الفسق والفجور، وتلبية راغبي المتعة الحرام مقابل 750 جنيها فى الليلة.

تبين أن المتهمة تتواصل مع راغبي المتعة المحرمة مقابل مبالغ مالية.

وقالت المتهمة، خلال مناقشتها، إنها كانت قد بدأت التخفي، من خلال التنقل بين المحافظات، لتجنب الرصد الأمني، خلال لقاءاتها المحرمة.

وكشفت المتهمة، أنها أنشأت صفحة على موقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” لجذب راغبي المتعة المحرمة.

وقالت المتهمة في اعترافاتها، أنها أقامت ما يقرب من 15 علاقة غير شرعية مع شباب صغار السن خلال شهرين.

ومن جانبها أمرت النيابة بحبسها لمدة 4 أيام على ذمة التحقيقات.

كما أمرت النيابة بتحريات المباحث حول نشاط المتهمة.

تعود بداية القضية، عندما رصدت الإدارة العامة للآداب بوزارة الداخلية، وجود صفحة بموقع التواصل الاجتماعي “فيس بوك” تحتوى على العديد من صور الفتيات وبعض العبارات التى تبدى خلالها المُعلنة إستعدادها لممارسة الأعمال المنافية للآداب مقابل مبلغ مالى.

وتم تحديد مكان المتهمة، وعقب تقنين الإجراءات بالتنسيق مع قطاع الأمن العام ومديرية أمن الدقهلية تم تحديد القائمة على إدارة الصفحة واستهدافها وضبطها بدائرة قسم شرطة أول المنصورة.

تبين أنها “موظفة” تقيم بالجيزة، وبمواجهتها أقرت بإعتيادها ممارسة الأعمال المنافية للآداب عن طريق شبكة الإنترنت مقابل مبلغ مالي، وأضافت أنها أنشأت الصفحة لذات الغرض.

وقد عثرت المباحث على هاتفين محمول خاصين بها، أحدهما يحتوى على الرسائل والمحادثات الداله على نشاطها.

error: الموقع محمي