مشادات كلامية بين مندوبي المرشحين في بولاق الدكرور بعد محاولة أحدهم توجيه الناخبين والأمن يتدخل لفض الاشتباك..


كتب: محمد جودة

 

شهدت مدرسة السلام الإبتدائية في دائرة بولاق الدكرور، مشادات كلامية بين مندوبي المرشحين عقب تجميع أحدهم لعدد من الناخبين لجمع الأصوات، وتوجيههم لانتخاب مرشح بعينه.

وحاول الأهالي إنهاء المشادة بين مندوبي المرشحين، فيما تدخل أفراد الأمن لفض الاشتباك وإجبار المندوبين على الابتعاد عن مقار اللجان.

وقال المحامي حسن علي المناعي – أحد شهود العيان – لـ«المسار»، إنه نشبت مشادات كلامية بين مندوبي المرشحين بمدرسة السلام الإبتدائية في دائرة بولاق الدكرور، عقب تجميع أحدهم لعدد من الناخبين في محاولة لجمع الأصوات، وتوجيههم لانتخاب مرشح بعينه.

وأوضح، أن مدرسة جمال عبد الناصر وصفية زغلول بشارع همفرس، شهدت إقبالًا ملحوظا من المواطنين علي اللجان للإدلاء بأصواتهم، مشيرًا إلى أن بعض اللجان تشهد سخونة شديدة بين المنافسين.

وبدأ عدد من المواطنون في بولاق الدكرور، التوجه إلي اللجان الانتخابية، للإدلاء بأصواتهم لبدء عملية التصويت في اليوم الأول لانتخابات مجلس النواب 2020، فيما تشهد اللجان الانتخابية في المنطقة منذ اللحظات الأولى إقبالا ملحوظا.

 

ويتنافس على الدائرة ذات الـ3 مقاعد، 54 مرشح من أحزاب ومستقلين وهو ما يجعل المعركة أشد سخونة، على الأرض، كما أن قائمة المرشحين لم تختلف كثير عن المرشحين الذين دفعوا بأسمائهم فى انتخابات النواب لـ 2015 إلا بعدد محدود من الوجوه الجديدة التى تخوض السباق هذه المرة.

 

error: الموقع محمي