تلاعب في كشوف التحويلات بالإدارة التعليمية بالعجوزة مقابل مبالغ كبيرة.. ومجلس الأمناء يطالب محافظ الجيزة بتحويل الملف للنيابة العامة


كتب ـ علاء عزت

تشهد الإدارة التعليمية بالعجوزة، حالة من الغليان بين أولياء الأمور، بسبب تصرفات مسئول كبيرة بالإدارة التعليمية، وتعنته مع أولياء الأمور ومديري المدارس.

علمت “المسار” بأن مسئول الإدارة المسنود من قبل مديرية التربية والتعليم بمحافظة الجيزة، يعربد داخل الإدارة كيفما شاء، حتى وصل به الأمر إلى جعل عمليات التحويل سرية عبر الموبايل، حيث يتم إخفاء الكشوف عن أولياء الأمور، حتى لا يعلم ولي الأمر ما إذا كان تمت الموافقة على تحويل ابنه أم لا، وبالتالي تتحكم الإدارة والمدارس في عملية التحويل كيفما تشاء، من خلال استبدال تلاميذ جدد بتلاميذ أساسا كان أولياء أمورهم قد تقدموا بالتحويل وتمت الموافقة لهم، إلا أن عملية الاستبدال هذه تتم عندما يدفع ولي أمر الطالب الذي جاء متأخرا في علمية التحويل مبلغا من المال كبيرا فيتم وضع اسم ابنه بدلا تلميذ أخر تم قبول تحويله بالكشوف، وبالتالي لن يعترض أحد لأن الكشوف لم يطلع عليها أحد من الأساس، ولم كذلك يتم عرضها على أية جهة بما فيهم مجلس أمناء الآباء .

كما أوضحت المصادر، أن الكشوف يتم إرسالها على التليفونات المحمولة، ويقال للأب أن ابنك لم يتم قبوله، في حين يكون قد تم قبوله بالفعل، ومسجل بالكشوفات بالفعل، إلا أنه لا يعرف هذا، لأنه لم يطلع على الكشوف ولم تجعلها الإدارة معلنة للجميع، وبالتالي يأتيه أحدهم فيقول له نستطيع أن نتدخل ونقبل ابنك إذا دفعت تبرعا ماليا كبيرا، فيضطر أن يدفع وبزيادة، وبدون إيصالات رسمية.

وكشفت المصادر، أن تسعيرة قبول تحويل الطالب، تكون حسب مدى تدنى المجموع الذي حصل الطالب عليه، وكذلك المربع السكني التابع له الطالب.

وقالت المصادر، أن مدير الإدارة مازال يمارس مهامه، ويخرج لسانه للجميع بما فيهم قيادات الجيزة، ومجلس الأباء الذي سلبه مدير الإدارة كافة الاختصاصات.

من جانبه طالب عدد من أولياء الأمور محافظ الجيزة بالتدخل وتحويل الملف للنيابة العامة.

error: الموقع محمي