عاجل

حدث في البدرشين.. إصابة أسرة كاملة بالتسمم والقيء المستمر.. و المستشفى المركزي يرفض استقبالهم ويأمرهم بالتوجه للقصر العيني دون إسعافهم أو نقلهم بسيارة إسعاف فاستقلوا ميكروباص فاصطدموا بتوك توك


شهد مستشفى البدرشين، واقعة غريبة، حيث أصيبت أسرة بالتسمم فتوجهت إلى المستشفى، وراح أفراد الأسرة يتقيأون في أكياس بالطريق من نوافذ الميكروباص، حتى وصلوا إلى مستشفى البدرشين، غير أن مسئولي المستشفى رفضوا استقبالهم وطلبوا منهم التوجه إلى مستشفى قصر العيني، وبالفعل استقلوا سيارة ميكروباص للوصول إلى الجيزة ومنها إلى مستشفى قصر العيني، وبينما هم في الطريق واصلوا عملية القيء، حتى وقع حادث سير للميكروباص، بعد اصطدامه بالتوك توك.

نزل أفراد الأسرة من الميكروباص، بعدما دخل السائق في مشاجرة مع صاحب التوك توك، ولم ينتبه لأفراد الأسرة، المهددة بمفارقة الحياة، لخطورة حالتها، بسبب القيء المستمر، وحالة الإعياء الشديدة التي يمرون بها، فنزلوا وسط الطريق، ولأنهم من البسطاء، وجدوا شخصا كريما، أوقف لهم تاكسي، ودفع لهم الأجرة، وطلب من السائق أن ينقلهم  إلى مستشفى قصر العيني.

وهنا سؤال إذا كان مسئولو المستشفى قد رفضوا استقبال أفراد الأسرة بدعوى أن المستشفى مخصص لحالات العزل، فكان من الواجب على هؤلاء المسئولين، مساعدتهم باستدعاء سيارة إسعاف لنقلهم، وإعطاءهم أية أدوية كإسعافات أولية، لحين وصولهم إلى مستشفى أخر، لكن القائمين على أمر مستشفى البدرشين لم يفعلوا هذا، وكان من الممكن أن يموتوا أو يموت أحدهم، بسبب ذلك التراخي والإهمال في التعامل مع أرواح الناس.

                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                                 علاء عزت

error: الموقع محمي