عاجل

بالصور.. محافظ الإسكندرية يعنف مرافقي مرضى مستشفى الشاطبي


تفقد اللواء محمد الشريف محافظ الإسكندرية، الأماكن المحيطة بمستشفى الشاطبى الجامعى، حيث لفت نظره أثناء سيره مشاهد لافتراش عشرات المواطنين من السيدات والمسنين الرصيف المقابل للمستشفى، انتظارا لذويهم من المرضى المحتجزين داخل المستشفى لتلقى العلاج.

 

 

وتوقف محافظ الإسكندرية، بشكل مفاجئ أمام مستشفي الشاطبي لتواجد عدد كبير من أهالي المرضى القادمين من محافظات مجاورة على الرصيف المقابل للمستشفي، وذلك للاستفسار عن سبب تواجدهم، ووجه رسالة لأهالي المرضى المتواجدين على الرصيف قائلاً: «الإسكندرية ترحب بجميع أهالينا من المحافظات المجاورة»، ووجههم بضرورة تقليل أعدادهم وعدم تواجدهم بتلك الأعداد الكبيرة حفاظاً على سلامتهم وراحة المرضى.

 

وأكد المحافظ أنه سيتم التنسيق مع مدير المستشفى والجهات المختصة بتوفير مكان مخصص لأهالي المرضي، ولكن بشرط التزام الأهالي بتواجد فرد واحد أو اثنين فقط، لافتاً إلى أن هذا الشكل غير مقبول نهائياً، ويعمل على خلق مزيد من التعديات والمخالفات.

 

ودار حديث بين المحافظ والمرافقين الموجودين على الرصيف في انتظار ذويهم قائلاً: «عايز أعرف قاعدين كده ليه بس.. هتقعدوا مستنين في الشارع ومفيش أي مكان تقعدوا فيه ولا ايه.. وسأل أحد المرافقين: انتوا كام واحد مع الحالة المحجوزة في المستشفى، وهنعمل غرفة استقبال كبيرة يجلس فيها أهالي المرضى وكل واحد يبقى معاه مرافق واحد مش 5 أو 7، ومينفعش يبقى قاعد حوالى 700 مرافق في الشارع مفيش مستشفى تقدر تستوعب هذا الكم الهائل من المرافقين، وزى ما أحنا شايفين المشهد ده خلى فيه باعة جائلين واشغالات، وأحنا بنرحب بأهالينا من المحافظات التانية، وفاتحين ليهم مستشفياتنا عن رضا، وكل مريض معاه مرافق واحد أنما أكتر من كده مش هينفع وأنا زعلان عليكم انكم تباتوا في الشارع ومينفعش الشكل ده وأنا مش مبسوط ومش مرتاح، ومينفعش حد عندى يبات في الشارع وهنسق مع المستشفى ونعمل استراحة للمرافقين».

 

 

جاء ذلك على هامش جولات المحافظ الميدانية على مستوى الأحياء للوقوف على مستوى الخدمات المقدمة وخاصة خلال تلك الفترة التي تستقبل فيها الإسكندرية عدد كبير من المصطافين والزوار من جميع المحافظات.

 

error: الموقع محمي