الرئيس السوري يهاجم الولايات المتحدة الأمريكية ويتهم المعارضة بالخيانة


الرئيس السوري بشار الاسد

كتب/مروان محمد/

شن الرئيس السوري حافظ الأسد هجوما لاذعا علي الولايات المتحدة، حيث وصفها بالغازية وذلك بعد الإعلان الذي صدر من وزارة الدفاع الأمريكية” البنتاجون” بإرسال وحدات عسكرية من الجيش الأمريكي إلي بلدة منبج بشمال سوريا.

قال الرئيس السوري بشار الأسد، في حديث  لقناة “فينكس” الصينية، إن سوريا لم تسمح للولايات المتحدة بإرسال جنود إلي إي بلدان سورية، وان إي قوات أجنبية سوف تدخل سوريا دون إن نسمح له بذلك نعتبره قوات غازية، سواء كانت تابعة لأمريكا أو تركيا أو إي قوات أخري.

وكشف الأسد بأنه كان يتوقع بان لا ينتج مؤتمر جنيف شيئا، متهما المعارضة السورية بغير الموحدة وانه تمثل مصالح دول أجنبية، بالإضافة الي انتمائه للجماعات الإرهابية المتشددة.

وأكد الأسد بان المفاوضات واليتها في مؤتمر جنيف كانت معدة مسبقا وتمت صياغتها من المبعوث الاممي ستفان دي ميشتورا والأمم المتحدة للضغط علينا بناء علي نفوذ دول بالمنطقة، بجانب تشتت المعارضة وانقسامه، مما ترتب عليه فشل مفاوضات جنيف وبالتالي لم يصدر أي قرار وكل ما اتفقنا عليه هو جدول الإعمال الخاص بالمناقشات اللاحقة.

وعن الحلول التي يمكن الاتفاق بشأنها في الأزمة السورية، قال الأسد :
إن الحل يكمن في اتجاهين متوازيين، الأول العمل علي محاربة الإرهاب، والثاني إجراء حوار سوري داخلي.

وأوضح الأسد إن الحوار سوف يرتبط بأمن واستقرار سوريا وطبيعة النظام السياسي الذي يحكم إي كان نوعه فالشعب السوري وحده هو من يقرر ذلك، إما محاربة الإرهاب هو العمل علي جعل الذين حملوا السلاح أو انضموا إلي جماعات إرهابية إلي العودة إلي حياتهم الطبيعية من خلال العفو الذي قررته الحكومة السورية.

error: الموقع محمي