ننشر التفاصيل الكاملة لرفض ضابط مليون دولار رشوة مقابل عدم تحرير محضر

المتهمين

كتب/ سمير دسوقي

 

ضرب الرائد أسامة العطار، من قوة المباحث الجنائية بأمن الشرقية، مثلا يحتذى بة لكل ضباط وأفراد الشرطة، حيث رفض مبلغ مالى كبير عرض عليه على سبيل الرشوة، مقابل عدم تحرير محضر بواقعة الضبط.

البداية

كان الرائد اسمة العطار، من قوة البحث الجنائى بأمن الشرقية، وبرفقتة النقيب رامى عتيق، ومعهم أفراد من الشرطة السريبن وأثناء تواجدهم فى كمين مفارق سامى سعد والذى يشمل عدد 55 مراكز خاصة بالشرقية تربطها ببعضها البعض، فوجئ الضابط والقوة المرافقة لة بإحدى السيارات الملاكى يقودها أحد الأشخاص وبصحبة شخصين آخرين.

وشاهد الضابط وجود جدال كبير بداخل السيارة وبالإطلاع عليه، تبين أنه تمثال أثرى كبير يزن أكثر من 40 كيلو جرام ويتبع فى أثريتة، وتبين أنهما شقيقان من رجال الأعمال وأصحاب مصانع الطوب بالدقهلية، وحاول الأول عرض مبلغ مليون دولار على الضابط، سيقوم بإحضارها له بالموبايل الآن، لكنه رفض وأتم الإجراءات القانونية، وتولت النيابة التحقيقات.

error: الموقع محمي