عاجل

750 ألف موظف حكومي بالخارج مهددون بالفصل من وظائفهم  

موظفي الحكومة

مصيبة.. بروتوكول  في الحكومة يمنع تجديد إجازات العاملين بالخارج

كتب: سارة أحمد

مصيبة كبيرة تنتظر أكثر من 750 ألف موظف حكومي يعملون بالخارج ، حيث صدرت تعليمات سرية تمت بالاتفاق بين  وزير المالية وبعض المحافظين، برفض تجديد الأجازات بدون مرتب للعاملين الحكوميين ، والمسافرين للعمل بالخارج .

وقالت مصادر مطلعة أن هذه الخطوة تأتي من باب  التضييق على موظفي الحكومة ، ولي أذرعتهم  لإجبارهم على الاستقالة ، من وظائفهم الحكومية ، وذلك في إطار خطة تقليص عدد موظفي الحكومة والجهاز الإداري للدولة والقضاء على ما اسماه وزير المالية الترهل في المكاتب الحكومية .

وأشارت المصادر إلى أن هذه الخطوة من جانب وزارة المالية ، تتزامن مع زيادة العجز في الموازنة العامة ، وخطة تخفيض موازنة الأجور ، فضلا عن محاولة الدولة إفساح الطريق لأجراء مسابقة تعيينات جديدة  في شهر يوليو ، المقبل  وتفادي مخالفة قانون الخدمة المدنية الجديد ، حيث لم يتم إجراء ثلاث مسابقات نص عليها القانون منذ صدوره في 2016 .

وأضافت المصادر أن بداية خطة تطبيق البروتكول مع اللواء خالد سعيد محافظ الشرقية، نهاية الأسبوع الماضي ، حيث قرر عدم  تجديد إجازات العاملين في الدول العربية والأجنبية من أبناء المحافظة، مما أثار حالة من الاستياء العام بين موظفي الحكومة الحاصلين على أجازات بدون مرتب ، خوفا من فصلهم .

من جانبه، أعلن الجهاز المركزي للتنظيم والإدارة أن المادة 51 من باب الإجازات بقانون الخدمة المدنية رقم 81 لسنة 2016 أتاحت الحق لرئيس السلطة المختصة، أي رئيس الجهة الحكومية التي يتبعها الموظف ، الحاصل على إجازة إختيارية بدون مرتب ، عدم منحه تجديدا لإجازته سواء كان مسافرا للعمل خارج البلاد ، أو موجودا داخل البلاد ،وذلك حسب حاجة العمل إليه .

وأضاف الجهاز  أن القانون صنف الإجازات بدون مرتب إلى إجازات وجوبية ، وتتضمنها حالتان الأولى منهما مرافقة الزوج أو الزوجة العاملين في الخارج ، والثانية إجازة رعاية الطفل للأم ،وهنا لا يجوز لرئيس السلطة المختصة أو رئيس جهة العمل منع المرافق من تجديد الإجازة بدون مرتب ، وفي ذات الوقت يحق لرئيس السلطة المختصة أو رئيس جهة العمل منع الأجازة بدون مرتب في غير الحالة السابقة ، أو إجازة الأم لرعاية طفلها .

من العدد الورقي

error: الموقع محمي