محمد عثمان يطالب وزارة السياحة بالتسويق للفعاليات والاكتشافات الأثرية الجديدة بالأقصر



 

 

زيادة كبيرة فى السياحة الوافدة من جنوب شرق أسيا,, ونسعى لإستضافة 200 مؤتمر محلى ودولى 2019

 

موسم شتوى مبشر بالخير .. وزيادة الرحلات الجوية الاسبانية إلى 8 رحلات أسبوعية ديسمبر المقبل

 

كتب: سعيد جمال الدين

 

قال الخبير السياحى محمد عثمان ، عضو لجنة تسويق الأقصر، إن الموسم الشتوى الحالى يبشر بالآمال ، مشيراً إلى أن نسب الإشغال الفندقى تتجاوز نسبة عام 2017 و2016 ، وأن هناك زيادة فى الحركة السياحية الوافدة من الصين ، واليابان ، والهند ( مجموعة دول جنوب شرق أسيا ) إلى جانب السياحة الوافدة من دول أمريكا اللاتينية .

أضاف عثمان ، فى تصريحات خاصة ، أن الأقصر مقبلة بإذن الله على موسم شتوى رائع ، فى ظل الإنتعاشة التى تشهدها من بعض الدول الأوربية وفى مقدمتها أسبانيا التى تسير 6 رحلات مباشرة إلى الأقصر فى الوقت الحالى ، وإنه سيتم زيادتها إلى 8 رحلات بحلول ديسمبر المقبل لتواكب إحتفالات أعياد الكريسماس ورأس السنة .

أشار عضو لجنة تسويق الأقصر ، إلى أن هناك حراك من قبل سوق الدول الإسكندنافية والإقبال على السياحة الثقافية بشكل كبير ، مؤكداً على أن الدنمارك تقوم بتسيير رحلة طيران أسبوعية كل خميس للأقصر مباشرة ، وإنها مرشحة لزيادتها خلال الفترة المقبلة ، كما إنه جار التفاوض مع الخطوط الجوية الأوكرانية التي تسير رحلاتها للغردقة، لتدشين محطة توقف بمطار الأقصر أسوة بمرسى علم.

أوضح إننا نسعى من خلال التنسيق لاستضافة منظمي الرحلات من شرق آسيا للتعرف على متطلبات صناع القرار السياحي لعودة الرحلات، علاوة على تذليل العقبات وتقديم التسهيلات اللازمة لزيادة الحركة الأسيوية، مشيرا إلى أن مصر كانت تستقبل 80 ألف سائح صيني، وعقب زيارة الرئيس عبد الفتاح السيسي للصين ارتفعت الأعداد إلى 280 ألف سائح، ما يؤكد أهمية جولات الرئيس الخارجية في فتح آفاق اقتصادية وإنعاش السياحة.

أضاف عثمان أن الأقصر تستهدف استضافة 200 مؤتمر محلي ودولي عام 2019 ، ، مشيراً إلى أن عام 2018 شهد أحداثاً إيجابية أبرزها استضافة مؤتمر اتحاد شركات السياحة البلجيكية، الذي كان له أثر ايجابي حيث فتح طريقا لاستضافة منظمي الرحلات الأجانب في مصر بدلا من السفر لهم في كل سوق. ما يساهم في خطة الترويج والتنشيط للمحافظة

دعا محمد عثمان ، وزارة السياحة وهيئة تنشيط السياحة لإستثمار الأحداث التى تشهدها الأقصر خلال هذه الفترة وفى مقدمتها الإكتشافات الآثرية ، والعمل على ترويجها فى إطار التسويق للسياحة الثقافية والتاريخية ، مؤكداً على أن هذا سيكون له كبير الآثر فى زيادة الإقبال على المناطق الآثرية سواء بالآقصر أو أسوان .

أوضح عثمان ، أن وزارة الآثار قامت خلال الأيام الماضية بإنجاز مشروع هام وهو تطوير الطرق المؤدية للمزارات الآثرية فى كل من معبدى الآقصر والكرنك وتهيئتها لتتناسب مع ذوى الإحتياجات الخاصة والمعاقين ، وذلك إستجابة لطلبات الشركات السياحية ، ولجمعية الحفاظ على السياحة الثقافية ، بعدما تلقينا شكاوى سواء من المواطنين والسائحين من أصحاب ذوى الإحتياجات الخاصة من صعوبة تنقلهم ودخولهم لزيارة المعابد والمناطق الآثرية فى كل من الأقصر والكرنك ،وذلك في إطار الخطة الاستراتيجية لتطوير وتنمية الأقصر 2032 والتي تتضمن تحويل الأقصر إلى واحدة من المدن السياحية الداعمة لسياحة ذوي الاحتياجات الخاصة.

أشار محمد عثمان ، إلى ضرورة ترويج وزارة السياحة لما أعلنت عنه وزارة الآثار من إعادة ترميم مقصورة معبد ( موط ) فى الجهة القبلية لمعبد الكرنك وتعد إضافة جديدة للآثار بالأقصر، فضلاُ عن الجهود التى تتم حالياً لتجميع الربع الأخير لتمثال رمسيس الثانى من الناحية الشرقية فى مدخل معبد الأقصر ، وليعود لأاول مرة فى التاريخ إلى الشكل الأساسى له منذ إنشاءه فى عهد الفراعنة ، عدا المسلة الفرعونية الموجودة حالياً فى ميدان النصر بباريس والتى تم الإستلاء عليها أثناء الإحتلال الفرنسى لمصر .