قبل ساعات من انعقادها.. “الصحفيين” تدعو أعضائها لحضور الجمعية العمومية

نقابة الصحفيين


كتب: مروان محمد

 

تدخل نقابة الصحفيين غدًا الجمعة، في مارثون الجمعية العمومية لانتخابات التجديد النصفي لمجلس النقابة ونقيب الصحفيين، حيث تعد هذه الدعوة الثانية للجمعية العمومية، بنسبة 25%+1 أي نحو 2315 عضوا ، بعدما تم تأجيل انعقادها لمدة أسبوعين لعدم اكتمال النصاب القانوني .

ومن المتوقع أن تشهد انتخابات الصحفيين منافسة قوية، حيث يتنافس 11 مرشحا علي مقعد نقيب الصحفيين و52 مرشحا علي ستة مقاعد بمجلس النقابة.

ويعد من أبرز المرشحين علي مقعد النقيب ضياء رشوان، رئيس هيئة الاستعلامات، ورفعت رشاد عضو مجلس إدارة مؤسسة أخبار اليوم .

ومن بين المرشحين على مقاعد عضوية مجلس النقابة يوسف أيوب، رئيس تحرير جريدة صوت الأمة، وأحمد الشامي، وأحمد سعد، وأسماء عصمت والديب أبوعلي، والعارف بالله طلعت، وأماني عبدالله، وأميرة العادلي، وايمان كامل، وايهاب قمورة، وبهاء مباشر، و تامر هنداوي، وحاتم زكريا وحازم حسني.

وكانت نقابة الصحفيين قد أرسلت رسائل sms لأعضاء الجمعية العمومية للمشار كة فى الاجتماع العادي المقرر عقده غدا، وذلك في حال اكتمال النصاب القانونى بـ 25 % ، كما تضمن الرسالة مقر اللجنة الانتخابية للصحفيين داخل مقر النقابة .

وطالب جمال عبدالرحيم رئيس اللجنة المشرفة على انتخابات التجديد النصفي لنقابة الصحفيين، وعضو مجلس النقابة، الزملاء الصحفيين، بضرورة المشاركة بالجمعية العمومية للنقابة، والانتخابات؛ لاختيار النقيب و6 من أعضاء المجلس، والتي ستنعقد الجمعة المقبلة 15 مارس الجاري.

وقال على صفحته الشخصية بموقع التواصل الاجتماعي فيسبوك: “أتمنى أن يتحول اجتماع الجمعية العمومية لنقابة الصحفيين، غدا ، إلى عرس ديمقراطي، يستعيد خلاله الكيان النقابي بوحدة الصحفيين دوره، وأن يكون نقطة انطلاق لبدء التغيير الجذري لأوضاع الصحافة والصحفيين”.

ووفقا لقانون النقابة ينعقد الاجتماع الثاني للجمعية العمومية بعد أسبوعين من تأجيل انعقادها الأول، ويكتمل النصاب القانوني بحضور ربع عدد الأعضاء، على أن يبدأ تسجيل الحضور من 10 صباحًا حتى 12 ظهرًا، والمد ساعة ثم ساعة أخرى، وذلك بالسرادق المُقام أمام مبنى النقابة، ويبدأ التصويت عقب اجتماع الجمعية العمومية في اللجان المُوزعة داخل مبنى النقابة، ثم الفرز وإعلان النتيجة بالقاعة الكبرى بالدور الرابع.

وفي حالة الإعادة على منصب النقيب، تظل الجمعية العمومية في حالة انعقاد، حتى انتهاء جميع عمليات فرز الأصوات، وتُجرى الانتخابات في اليوم التالي 16 مارس.

وتُجرى الإعادة على منصب النقيب في الاجتماع الثاني، على أن يبدأ التصويت من الـ3 عصرًا حتى الـ7 مساءً في اللجان المُوزعة بمبنى النقابة.