وزير قطاع الأعمال : 250 مليون جنيه استثمارات تم ضخها لإنشاء فندق “شتايجنبرجر التحرير”


 

فندق-شتاتينجربرجر-القاهرة-بميدان-التحرير-600x450.jpg" alt="" width="600" height="450" /> فندق شتاتينجربرجر القاهرة بميدان التحرير

 

 

كتب- سعيد جمال الدين/
أعلن الدكتور أشرف الشرقاوى ،وزير قطاع الأعمال العام،، بدء التشغيل التجريبي لفندق شتايجنبرجر التحرير، المملوك للشركة للقابضة للسياحة والفنادق، بتكلفة استثمارية 250 مليون جنيه.
وأوضح وزير قطاع الأعمال العام ، في بيان صحفى اليوم الأربعاء، أن العمل في مشروع الفندق بدأ في مارس 2013، مضيفاً أن القابضة للسياحة تعاقدت مع شركة شتايجنبرجر الألمانية العالمية لإدارة الفندق في أكتوبر 2014.
وكان من المقرر أن يتم إفتتاح الفندق أول يناير 2016 ، وتم تحديد اكثر من موعد بشكل مبدئى إما خلال الإحتفال بثورة يونيو، وإنتصارات أكتوبر 2016 إلا إنه قد تم تأجيل الإفتتاح ، نتيجة تقاعس الجهات المعنية بدخول المرافق ” الكهرباء ، والغاز ، والمياه ” فى الوقت الذى قامت أجهزة الحماية المدنية بمنح الفندق الصلاحية والكود الخاص بالحريق وتأمين المنشآت من الحرائق والكوارث ، والذى يعد من أصعب التراخيص التى يتم إصدارها للمنشآت الفندقية حرصاً على أمن وسلامة العاملين والنزلاء بالفندق ولحماية المنشآت.
ويُصنف فندق شتايجنبرجر بمستوى أربع نجوم بلس ، وأُنشئ وفقاً للمعايير الفندقية العالمية ويتكون الفندق من جراج للسيارات من دورين بالإضافة إلى عدد 295 غرفة فندقية منها عدد 18 جناحا ًفندقياً كما يحتوى الفندق على قاعة احتفالات ومؤتمرات كبرى سعة 300 فرد بالإضافة إلى عدد 5 غرف اجتماعات لرجال الأعمال. كما يحتوى الفندق على مطعم رئيسى وحمام سباحة وصالة جيم ونادٍ صحى بالإضافة إلى مناطق الاستقبال والصالونات. والفندق مزود بأحدث التقنيات والديكورات الحديثة وعوامل الأمن والسلامة.
وتوقعت الشركة القابضة فى دراستها عن المشروع، أن فندق ” شتايجنبرجرالتحرير بالقاهرة ” يوفر نحو 800 فرصة عمل مباشرة وغير مباشرة، وتحقيق إيرادات إجمالية تقدر بنحو 84 مليون جنيه.كما كان من المتوقع أن يحقق صافي ربح بنحو 9 مليون جنيه خلال العام المالي (2016-2017)، وإيرادات إجمالية تقدر بنحو 101 مليون جنيه، وصافي ربح 17 مليون جنيه خلال العام المالي (2017-2018).
وتستهدف القابضة للسياحة تحقيق أرباح صافية بقيمة 124 مليون جنيه خلال العام المالي الجاري بزيادة 4%، عن العام السابق.
وكانت الشركة القابضة للسياحة والفنادق قد قررت تنفيذ المشروع بنفسها بعد التراجع عن صفقة بيع الأرض إلى شركة أكور العالمية.

error: الموقع محمي