حلمه كرسي كهربائي.. «عم سيد» بُترت قدماه ويعمل باليومية ليعول أسرته (صور)


تقرير: محمد جودة

 

داخل منزله الصغير الريفى، الذي تأسس على الطوب اللبن القديم بمبنى متواضع في قرية الجزيرة التابعة لمركز ببا على جنوب محافظة بنى سويف.

 

يقطن «عم سيد» 54 عامًا، داخل غرفته الصغيرة التى يقيم بها، منذ فترة كبيرة، بصحبة أسرته المكونة من 6 أفراد، التي تعيش في مأساة حقيقية، منذ إصابة رب الأسرة بحادثٍ أليم تعرض له أثناء عمله.

ويحكي «عم سيد»، المعاناة التي يواجهها لـ«المسار»، قائلًا: طول عمري وأنا صغيربشتغل عامل باليومية، لتلبية احتياجات أسرتى البسيطة، مشيرًا إلى أنه استمر في العمل منذ سنوات مع أحد المقاولين فى المحاجرالموجودة بالمنطقة الجبلية نطاق مركز ببا بمحافظة بنى سويف.

 

ويقول «عم سيد» :«من حوالي 14 سنة، بعض ما خلصت شغلي فى أحد المحاجر وضعت قدمى على أحد الألغام التى كانت موجودة فى المكان وانفجر اللغم بى.

 

ويتابع: «ودوني المستشفى وعملت أكتر من عملية جراحية، والدكتارة قرروا بتر قدمى الإثنين أعلى القدم لأصبح عاجزة غير قادر على الحركة.

وأكد «عم سيد»، أنه بعد إجراء العمليات وخروجه من المستشفي، غير قادر على الحركة، وأصبح قعيد داخل منزله، موضحًا، أنه ليس لديه القدرة على الحركة بسبب عدم توافر وسيلة تساعده على التنقل، مشيرًا إلى أنه لم يحضر زواج ابنته لعدم قدرته على الحركة.

 

وأقصي طموحات وأماني الرجل الخمسيني، «توفير كرسى كهربائى أو دراجة نارية مجهزة تساعده على الخروج من المنزل وتوفير مصدر دخل ثابت كشك يبيع فيه بعد المنتجات الغذائية أمام منزله».

error: الموقع محمي