وزير التعليم العالي يستقبل وفدًا من مجلس الشيوخ الكندي (صور)


مصطفى سعداوي

 

استقبل الدكتور خالد عبدالغفار وزير التعليم العالي والبحث العلمي، مساء اليوم الاثنين، رئيس مجلس الشيوخ الكندي «جورج فوري», ووفدا من المجلس، لبحث سبل التعاون بين البلدين.

 

جاء ذلك بحضور الدكتور عمرو عدلي نائب الوزير لشئون الجامعات، والدكتور ياسر رفعت نائب الوزير لشئون البحث العلمي، والدكتور محمد لطيف أمين عام المجلس الأعلى للجامعات، وذلك بمقر الوزارة.

 

وفى بداية اللقاء، أشار الوزير إلى أهمية التعاون بين مصر وكندا خاصة فى مجالى التعليم العالى والبحث العلمى، لافتا إلى أهمية الزيارة التي تأتي في إطار العلاقات المتميزة وتوافق الروئ بين البلدين في شتى المجالات مثمناً العلاقات العلمية خاصة وأن كندا تحتوي على عدد كبير من المبعوثين المصريين.

 

وأكد عبدالغفار على حرص القيادة السياسية على الاستفادة من الخبرات العالمية فى تطوير منظومة التعليم المصري، واهتمامها بإنشاء فروع للجامعات الأجنبية المرموقة بالعاصمة الإدارية الجديدة، خاصة فى إطار العلاقات المتميزة التى تربط مصر بمختلف دول العالم.

 

 

وأشار الوزير إلى قانون إنشاء وتنظيم فروع للجامعات الأجنبية بمصر، منوهًا إلى المزايا والتسهيلات التي يقدمها القانون للجامعات الأجنبية، والحرية الأكاديمية لهذه الفروع. وأوضح الجهود التي تقوم بها مصر من أجل إحداث نهضة تعليمية شاملة وذلك من خلال إنشاء جامعات جديدة وأخرى تكنولوجية وسن القوانين التي من شأنها تدعيم خطط الدولة للنهوض بالتعليم والبحث العلمي خاصة قانون تشجيع العلوم والابتكار. وبحث الجانبان تقوية العلاقات بين الجامعات الكندية والجامعات المصرية خاصة في مجالات هندسة الطاقة المتجددة والزراعة وسلامة الأغذية والمياه والصحة بشكل عام.

 

 

كما بحث الجانبان التعاون المشترك بين البلدين في مجال التبادل الطلابي وتبادل أعضاء هيئات التدريس والاعتراف بالدرجات الجامعية بين الجامعات المصرية والكندية والعمل على تطوير المناهج.

 

من جانبه، أكد جورج فوري، على عمق العلاقات الكندية المصرية والعمل على المضي قدماً نحو تطوير التعاون العلمي بين البلدين. وأشاد رئيس مجلس الشيوخ الكندي بالجهود التي تبذلها مصر من أجل فتح المجال أمام مزيد من التعاون مع الجامعات الأجنبية والاستثمار في مجال التعليم.

error: الموقع محمي