عمليات سرقة وتهريب للأثار الإسلامية في اليمن بقيادة ميلشيات الحوثي



كتب: إسلام حربي

قام مسؤول بوزارة الأوقاف والإرشاد، الخاضعة لسيطرة الحوثيين في صنعاء، بالكشف عن حدوث عمليات سرقة وتهريب للآثار والمخطوطات التاريخية من بعض المساجد بصنعاء وصعدة إلى خارج البلاد.

وتحدث إسماعيل الجرموزي مدير عام المراجعة الداخلية بوزارة الأوقاف والإرشاد – وفقا لقناة “العربية” الإخبارية اليوم الأحد – “إن الجامع الكبير بصنعاء، والجامع الكبير بشبام كوكبان، وجامع الهادي بصعدة، تحولت من مشاريع ترميم إلى مشاريع تنقيب عن الآثار والموروثات الأثرية والتاريخية والمخطوطات ونهبها وتهريبها إلى خارج البلاد”، في إشارة إلى قيام قيادات حوثية بنهب وتهريب الآثار والمخطوطات التاريخية وبيعها في الخارج.

وفي نفس السياق كانت مصادر إعلامية محلية قد أكدت في وقت سابق، قيام ميليشيات الحوثي بعملية تهريب لواحدة من أقدم نسخ القرآن الكريم المحفوظة في الجامع الكبير بصنعاء والتي كتبت على جلد الغزال.